رحيل واحدة من جيل عمالقة الإذاعة.. آخر من سجلت مع عبدالحليم قبل وفاته

نهى العلمى
نهى العلمى
 شهيرة النجار

وددت الكتابة عن نبأ رحيلها لأننى من جيل تربى على الإذاعة، وهى واحدة ممن شكلن وجدانى وعقلى، هى المذيعة الراحلة نهى العلمى، تلك السيدة ذات الصوت المبهج الذى ارتبط بذهنى سنوات عديدة، يبدو كأنه في السابعة عشرة ولكن الله كان قد أعطاها الصوت الشبابى المتفائل، كانت تطل علينا من شبكة صوت العرب وكنت حتى سنوات سابقة أسمعها فى برامج اللقاء المفتوح الذى كان يذاع يوميًا بالشبكة وكل يوم يقدمه مذيعة مختلفة حسب أيام الأسبوع، وقدمت برنامج «أهل المغنى» ذلك البرنامج الذى انفردت فيه بإجراء آخر لقاء مع عبد الحليم حافظ قبل وفاته بأيام، روت كيف تم اللقاء من خلال الكاتب الراحل عصام بصيلة، حيث قال لها: لماذا لم تسجلى مع عبد الحليم؟.. فقالت: حاولت وفشلت ورتب لها ميعادًا وكان يوم بروفة آخر حفلاته وبالفعل كان مفترض تسجل دقائق امتدت لساعة، فقامت الإذاعة باختصار الساعة لدقائق، ولما توفى بعدها بأيام طلبوا منى تجهيز الساعة كاملة، وبالفعل جهزتها وأذعتها لتكون بذلك آخر من سجلت مع العندليب. رحم الله نهى العلمى واحدة من جيل عمالقة الإذاعة التى سجلت مع كبار مؤلفى وملحنى ومطربى مصر والعالم العربي.