بعد حظر 3 أشهر.. مقاهي وسط البلد تفتح أبوابها أمام الجمهور (فيديو)

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements

قال شريف الصعيدي صاحب كافيه الصعيدي بوسط البلد، إنهم ملتزمون بتطبيق نسبة الإشغال 25% من الطاقة الاستيعابية، بتقليل عدد الترابيزات والمترددين بالإضافة إلي الالتزام بحظر النارجيلة "الشيشة"، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".


وأضاف أنه يلتزم بكافة الإجراءات المتخذة من قياس للحرارة ومعقم اليد، كما يتم استخدام كافة المنظفات والمطهرات "أول بأول" عقب انصراف المترددين، مشيرا إلي وعي المواطن بكافة الإجراءات المتبعة.


وأكد الصعيدي علي أن رئيس الحي قام بالمرور علي المقاهي والكافيهات للاطمئنان علي التزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وقياس الحرارة وغيرها.


وناشد أصحاب المقاهي والكافيهات علي ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة لمكافحة فيروس كورونا المستجد للحفاظ علي سلامة الجميع.


واستأنفت مقاهي وكافيهات وسط البلد عملها وفتح أبو‎ابها أمام الجمهور، اليوم السبت، وذلك بعد قرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بتخفيف إجراءات الحظر المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".


ورصدت عدسة "الفجر"، مقاهي وسط البلد وسط إجراءات احترازية مشدده، وذلك بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا.


وحرص أصحاب المقهى على إخراج الكراسي والتربيزات فى الشوارع، كما حرصوا علي تطبيق الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وتعقيم وقياس لدرجة الحرارة.


هذا وقام عدد من المقاهي بميدان الألفي بالاستعانة بشركه تعقيم وتطهير للوقاية من فيروس كورونا المستجد.


وكان قد أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارًا بالإجراءات التي سيبدأ العمل بأحكامها اعتبارًا من اليوم السبت الموافق 27 يونيو 2020، لحين إشعار آخر، مع خضوع جميع الإجراءات الواردة فيه للمتابعة لتقدير الموقف.


ونص القرار في مادته الأولى على إلغاء حظر انتقال وتحرك المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، على جميع الطرق.


ثم جاءت المادة الثانية حول دور العبادة، فنصت على أن تستقبل دور العبادة المُصلين لأداء الشعائر الدينية، عدا صلاة الجمعة بالنسبة للمسلمين، والصلوات الرئيسية الجماعية التي تحددها السلطات الدينية بالنسبة لغير المسلمين.


وحددت ضوابط عودة دور العبادة، وهي الالتزام بكافة التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية التي تقررها السُلطات المُختصة، والالتزام بالخطة التدريجية لأداء الصلوات، التي تضعها وزارة الأوقاف والسُلطات الدينية القائمة على دور العبادة، بحسب الأحوال، وغلق دورات المياه الملحقة ودور المناسبات بدور العبادة.


أما المادة الثالثة فقد نصت على السماح باستقبال الجمهور بالمقاهي والكافتيريات والمطاعم، وما يماثلها من المحال والمنشآت، ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلة، وحددت المادة الضوابط التي ستنظم عمل تلك المنشآت.


وشملت الضوابط المقررة أن تكون ساعات استقبال الجمهور وتحديدًا جلوسهم، من الساعة 6 صباحًا، حتى 10 مساء، والالتزام بكافة الضوابط والتدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية التي تقررها السلطات المختصة، وكذلك ألا تزيد نسبة الإشغال عن 25% من الطاقة الاستيعابية، وعدم تقديم النارجيلة "الشيشة"، بالإضافة إلى اقتصار العمل بتلك المحال والمنشآت خارج الساعات المقررة لاستقبال الجمهور على تقديم خدمة (التيك أواي) دون الجلوس، وخدمات توصيل الطلبات للمنازل، مع الالتزام بجميع الاحتياطات الصحية الواجبة.





شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا