مسؤول سابق: وجود سقف زمني لمفاوضات سد النهضة وضع إثيوبيا في موقف حرج

بوابة الفجر
قال الدكتور عبدالفتاح مطاوع، رئيس قطاع مياه النيل الأسبق، إن نتائج القمة الأفريقية المصغرة بشأن سد اللنضهة بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيسي وزراء أثيوبيا والسودان كانت إيجابية مقارنة بنتائج مفاوضات سابقة استمرت لمدة 10 سنوات.

وأشار "مطاوع"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "نشرة الأخبار" المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم السبت، إلى أنه تم وضع سقف زمني للمفاوضات وهو ما يعتبر خطوة هامة، فضلا على أنه تم الاتفاق على عدم ملىء السد حتى يتم التوصل لاتفاق قانوني ملزم.

وأضاف أن وجود سقف زمني للمفاوضات وضع أثيوبيا في موضع حرج، مطالبا المفاوضين المصريين والسودانيين المشاركين في اللجنة الفنية الحكومية بسرعة الوصول إلى إتفاق بشأن ملىء السد الأولي والثانوي.

شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء أمس في قمة مصغرة لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة قضية سد النهضة، وذلك برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، وبحضور كلٍ من أعضاء المكتب الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، والرئيس فيلكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى مشاركة السيد عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان، والسيد آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أعرب خلال القمة عن الشكر للرئيس الجنوب أفريقي على مبادرته بالدعوة لعقد هذه القمة الهامة لتناول قضية سد النهضة بحضور الدول المعنية الثلاث، باعتبارها قضية حيوية تمس بشكل مباشر حياة الملايين من مواطني مصر والسودان وإثيوبيا، مؤكدًا سيادته تقدير مصر لحكمة وجهود جنوب أفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي في التعامل مع التحديات الاستثنائية التي تواجه القارة الأفريقية في هذه المرحلة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا