برلمانية: الدبلوماسية المصرية نجحت في حماية حقوقنا في مياه النيل

بوابة الفجر
Advertisements
قالت النائبة أنيسة حسونة عضو مجلس النواب، إن رئيس الوزراء الإثيوبي أعلن خلال قمة الاتحاد الإفريقي أن بلاده لن تبدأ في ملء السد دون إنهاء المفاوضات مع كل من مصر والسودان، في تغيير واضح لتصريحاته خلال الفترة الماضية التي اتسمت بالعنترية.

وأشادت "حسونة" في بيان، بنجاح الدبلوماسية المصرية بقيادة الرئيس السيسي ووزارة الخارجية، في إلزام الدولة الإثيوبية بعدم ملء السد دون إنهاء المفاوضات مع كلا من مصر والسودان.

وأوضحت عضو مجلس النواب: الدولة المصرية نجحت في إيضاح حقائق السد إلى المجتمع الدولي خاصة بعد تقديم شكوى في مجلس الأمن، بشأن قضية سد النهضة، باعتبارها قضية حيوية تمس بشكل مباشر حياة الملايين.

ونوهت: القمة الإفريقية الأخيرة شهدت تأكيد إثيوبيا احترامها للمفاوضات وإرجاء عملية ملء السد بقرار احادي، كما تم التوافق على تشكيل لجنة حكومية، وذلك بهدف الانتهاء من بلورة اتفاق قانوني نهائي ملزم لجميع الأطراف بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، مع الامتناع عن القيام بأية إجراءات أحادية، بما في ذلك ملء السد، قبل التوصل إلى هذا الاتفاق.

وأكد وزير الخارجية، سامح شكري، مساء الجمعة، أنه تم الإقرار بالسعي للتوصل لاتفاق ملزم لإثيوبيا، فيما يتعلق بملء وتشغيل سد النهضة، كون أي خطوة لا تتضمن اتفاقا تعد خطوة أحادية، كما أن الاتفاق النهائي سيكون في غضون أسبوعين.

وأوضح شكري، خلال تصريحات تليفزيونية، أن التفاوض يتم حاليا بين الدول المشاركة على ملء خزان سد النهضة خلال 10 سنوات، وهو ما دار بجولات التفاوض في عام 2015 بقواعد واضحة للحفاظ على مصالح مصر والسودان.

وقال: "سيتم ملء خزان السد دون إحداث ضرر لأي دولة من دول المصب وهناك توافق في الرؤى بين مصر والسودان فيما يخص قواعد ملء وتشغيل السد".

وأشار وزير الخارجية إلى أن القمة الأفريقية التي جمعت الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، ورئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، والاتحاد الأفريقي ورؤساء الدول الأفارقة كان لها وقعا جيدا، حيث تم إحاطة مجلس الأمن علما بما حدث بتلك القمة، وهو الأمر الذي له أهميته وتأثيره على السلم والأمن الدوليين.

وتابع: "أصبح مجلس الأمن مودع لديه تلك الأزمة، وكل ما يتعلق بها، حيث لجأت مصر لمجلس الأمن، كونها المنظمة التي ننتمي إليها، وموكله بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين، بخلاف تدخل الاتحاد الأفريقي، كمنظمة إقليمية لحل ذلك الأمر".

من جانبه قد أشاد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي، مساء الجمعة، بنتائج اجتماعه عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس وزراء السودان، عبدالله حمدوك، بشأن قضية سد النهضة، والتي استضافها الاتحاد الأفريقي في مسعى لحل الازمة المستمرة منذ سنوات.

وقال آبي أحمد، في تغريدة على تويتر، "محادثات مثمرة للحلول الأفريقية بشأن ملف سد النهضة مع مصر والسودان ومكتب جمعية الاتحاد الأفريقي".

وأضاف أن "الاتحاد الأفريقي هو الساحة المناسبة للحوار بشأن القضايا الأفريقية المهمة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا