المكسيك.. وزير المالية يعلن إصابته بكورونا

وزير المالية المكسيكي
وزير المالية المكسيكي
Advertisements

أعلن وزير المالية المكسيكي أرتورو هيريرا، مساء اليوم الخميس، إصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19"، ليكون أرفع مسؤول مريض بالفيروس في حكومة البلاد التي تشهد أوضاعا وبائية متدهورة بسبب تسارع تفشي جائحة كورونا.

وقال "هيريرا"، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "تم إبلاغي الآن بأن نتائج فحص خاص بـCOVID-19 خضعت له أعطى نتائج إيجابية. لدي أعراض ضئيلة جدا. وأعتبر من هذه اللحظة داخل العزل الصحي وسأواصل العمل من البيت".

وتشهد المكسيك في الأسابيع الأخيرة ارتفاعا كبيرا للإصابات والوفيات بفيروس كورونا، وسط تزايد الانتقادات الموجهة إلى رئيس حكومة البلاد لوبيس أوبرادور، بسبب تعامله مع الجائحة التي شنت ضربة موجعة إلى اقتصاد البلاد.

وتعتبر المكسيك الدولة الـ 11 عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا بـ 196847 حالة، وتحتل المرتبة الـ 7 من حيث حصيلة الوفيات بالمرض بـ 24324 حالة.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 9,658 مليون إصابة، بينهم أكثر من 488 ألف حالة وفاة، وأكثر من 5,245 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا