بينها حلوان.. اجتماع للجامعات المشاركة في تنفيذ تطبيق 7 لغات "أونلاين"

جامعة حلوان
جامعة حلوان
شاركت جامعة حلوان برئاسة الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة في اللقاء المشترك الذي عقدته الشركة المنفذة لتطبيق 7 لغات  7ling مع الجامعات الأوروبية والمصرية المسئولة عن إنشاء وتنفيذ التطبيق الهاتفي 7 لغات 7ling وهو تطبيق متعدد اللغات لخدمة المهاجرين واللاجئين.

وتضمن اللقاء الذي عقد أونلاين طرح مجموعة من الأسئلة حول التطبيق وفكرته وتنفيذه حيث بدأ إلقاء عن كيفية بداية التطبيق وكيف كانت بداية الفكرة ومن ثم بداية أنشاء التطبيق في إطار مشروع xceling وهو مشروع أوروبي ترأسه جامعة سلامنكا وتشارك فيه 6 جامعات أوروبية و6 جامعات مصرية.
وجاءت فكرة التطبيق نهاية عام 2016 مع ظهور أزمة اللاجئين في أوروبا، واستعرض اللقاء أهم 10 ميزات بالتطبيقق مفيدة للمستخدم وهي إتاحته مجانيا، متعدد اللغات، يلبى الاحتياجات الآنية، بسيط، جديد، يسهل التواصل، يعلم اللغة، ديناميكي، عصري.

وأوضح اللقاء أن التطبيق 7ling لم يوجه للمهاجرين واللاجئين باللغة العربية فقط وإنما يمكن أن يستخدمه من يتحدث لغات أخرى تتوافر بالفعل فى التطبيق، وأبرز اللقاء مدى أهمية التطبيق لكونه مبتكر ولا يوجد تطبيق آخر موجه للاجئين والمهاجرين يسمح لهم بتعلم اللغات بطريقة آنية علاوة على أنه يحتوي على ترجمة للغة العربية.

وأشارت الأستاذة الدكتورة هيام عبده منسقة مشروع Xceling بجامعة حلوان خلال اللقاء إلى الدور الذي لعبته كل جامعة من الجامعات في فكرة وتنفيذ تطبيق 7ling وإلى أن كل جامعة لعبت دورا محوريا وتم العمل بطريقة تنسيقية كان من أثرها خروجه للنور بهذا الشكل المشرف. 

وحرصت كل جامعة على تصميم محتوى اللغة الأم والتزمت كل الجامعات بالخطوط العامة في نطاق من العمل التعاوني.

امتحانات الثانوية في زمن كورونا

كانت امتحانات الثانوية العامة، انطلقت الأحد الماضي بمادة اللغة العربية، على مستوى الجمهورية، وسط انتشار أمني مُكثف من قوات الشرطة خارج اللجان، ومتابعة كاملة من المحافظين كافة، بالتنسيق مع وزارتي التعليم والتنمية المحلية.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب 652 ألفا و289، داخل 56 ألف 591 لجنة فرعية، وسيتم استخدام 16 ألفا و575 جهازا لقياس درجة حرارة الطلاب، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد -19). 

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طارق شوقي: إن حالات الاشتباه في كورونا بامتحانات الثانوية العامة، لاتتجاوز 10 طلاب على مستوى الجمهورية، مشددًا على تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة، وتعقيم اللجان قبل كل امتحان.

وأشار في تصريحات تليفزيونية، إلى التنسيق مع وزارة الداخلية لتخصيص حرم آمن بشأن تواجد أولياء الأمور أمام لجان الثانوية العامة، منعًا للزحام، وحفاظًا على الجميع من خطورة انتشار فيروس كورونا المُستجد، مؤكدًا في سياق آخر أن اعتذارات الطلاب والمدرسين عن الامتحانات قليل جدًا.

33 مليون كمامة للطلاب
ووفقًا للإجراءات المعلنة من وزارة التربية والتعليم، تم توفير 33 مليون كمامة لطلاب الثانوية العامة والمعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات، وكذلك توفير 17 ألف جهاز كاشف للحرارة للكشف على الطلاب قبل الامتحان وبعده، وأيضًا توفير مطهرات للطلاب، عقب التعاقد مع شركات خاصة للتعقيم.

وقال الدكتور طارق شوقي في تصريحات سابقة عن امتحانات الثانوية العامة: إن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين، منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية، ليصبح بحد أقصى (14) طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا