أسعار الذهب اليوم الخميس 25-6-2020.. أول تراجع في سعر المعدن الأصفر

أسعار الذهب
أسعار الذهب

أسعار الذهب

شهدت في بداية التعاملات اليوم الخميس تراجع أسعار الذهب في السوق المحلي والصاغة لأول مرة بعد الارتفاعات المتتالية كان أخرها أمس حيث صعد سعر جرام الذهب بنحو 10 جنيهات ليواصل تحقيق المستويات التاريخية، لتعاود أسعار الذهب التراجع الأن ليفقد سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 5 جنيهات.


أسباب تحقيق الذهب للمستويات القياسية

أرجع إيهاب واصف رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالغرف التجارية، الارتفاع الجنوني في أسعار الذهب إلى  
 تراجع أسعار النفط مع تزايد القلق من انتشار عدوي ڤيروس كورونا مره أخري و تأثيرها علي النمو الاقتصادي العالمي، حيث يهرع المستثمرون لشراء الذهب كملاذ أمن للإستثمار في البورصات العالمية

أسعار الذهب  اليوم الخميس

سعر الذهب عيار18 : 681.5 جنيهًا

سعر الذهب عيار 21 : 795 جنيهًا

سعر الذهب عيار 24 : 908.5 جنيهًا

الجنيه الذهب : 6360 جنيهًا



أسعار الذهب عالميًا:

تحولت أسعار الذهب للتراجع بنهاية التعاملات اليوم الأربعاء، لتهبط عن أعلى مستوى في 8 سنوات، مع أسعار الدولار وبالرغم من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد .

واستفاد معدن الذهب خلال التعاملات من تزايد المخاوف من ارتفاع معدلات الإصابة بالوباء داخل وخارج الولايات المتحدة ومع ترقب إجراءات التحفيز لمكافحة الضربة الاقتصادية للوباء.


وحذر مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة الكونجرس أمس من موجة ثانية محتملة من وباء كورونا في الخريف والشتاء من العام الجاري.

لكن تحول المعدن للهبوط خلال الجلسة مع مكاسب ملحوظة للدولار ورغم الخسائر الحادة للأسهم الأمريكية.

 

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع أسعار المنازل في الولايات المتحدة بأقل من التوقعات خلال أبريل الماضي.

وعند التسوية، انخفض سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطس  بنحو 0.4 بالمائة إلى مستوى 1775.10 دولار للأوقية، بعد ارتفع خلال التعاملات عند 1796.10 دولار  وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر  لعام 2012 .

 

وبحلول الساعة 5:45 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن النفيس 0.3 بالمائة ليسجل 1763.38 دولار للأوقية..

وخلال نفس الفترة، صعد مؤشر الدولار الأمريكي الرئيسي والذي يقيس أداء العملة الخضراء امام 6 عملات رئيسية بنحو 0.4 بالمائة إلى مستوى 97.081.


قال صندوق النقد الدولي إن الضرر الذي تلحقه جائحة فيروس كورونا بالنشاط الاقتصادي أوسع وأعمق من التكهنات السابقة، مما حدا المؤسسة إلى تقليص توقعاتها للناتج العالمي في 2020 مجددا.

وقال صندوق النقد إنه أصبح يتوقع انكماش الناتج العالمي 4.9 بالمئة، مقارنة مع ثلاثة بالمئة في توقعات أبريل نيسان، عندما استخدم البيانات المتاحة في وقت كانت الإغلاقات واسعة النطاق للأنشطة الاقتصادية مازالت في بدايتها.

وسيكون التعافي المتوقع في 2021 أضعف هو الآخر، حيث من المنتظر أن يبلغ النمو العالمي في ذلك العام 5.4 بالمئة وليس 5.8 بالمئة كما في تقديرات أبريل نيسان. لكن الصندوق أضاف أن تفشيا كبيرا جديدا في 2021 قد يقلص النمو إلى ما لا يزيد على 0.5 بالمئة.

ورغم أن اقتصادات عديدة شرعت في استئناف النشاط، قال الصندوق إن السمات الفريدة للإغلاقات والتباعد الاجتماعي تضافرت للنيل من الاستثمار والاستهلاك على حد سواء.

وقال الصندوق في تحديث لتقرير توقعات الاقتصاد العالمي ”وبالتالي، ثمة صدمة طلب كلية واسعة النطاق، وقد تسببت في تفاقم تعطيلات المعروض الناتجة عن الإغلاقات.“

وتلقت الاقتصادات المتقدمة ضربات عنيفة على نحو خاص، حيث بات من المتوقع أن ينكمش الناتج الأمريكي ثمانية بالمئة وناتج منطقة اليورو 10.2 بالمئة في 2021، وهي تكهنات أسوأ بما يزيد على نقطتين مئويتين مقارنة مع توقعات أبريل نيسان، حسبما ذكر صندوق النقد.

وشهدت أمريكا اللاتينية، حيث مازالت الإصابات في ازدياد، بعض أضخم التقليصات، إذ أصبح من المتوقع أن ينكمش اقتصاد البرازيل 9.1 بالمئة والمكسيك 10.5 بالمئة والأرجنتين 9.9 بالمئة في 2020.

أما الصين، حيث بدأت الشركات استئناف النشاط في أبريل نيسان وحيث الإصابات الجديدة محدودة، فهي الاقتصاد الرئيسي الوحيد المتوقع أن يحقق نموا في 2020، وذلك عند واحد بالمئة مقارنة مع 1.2 بالمئة في توقعات ابريل نيسان.

وحث صندوق النقد على مزيد من الإجراءات من الحكومات والبنوك المركزية لدعم الوظائف والشركات من أجل الحد من الأضرار والتمهيد للتعافي الاقتصادي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا