فريق بحثي مصري يكتشف الشفرة الوراثية لفيروس كورونا.. اعرف التفاصيل

بوابة الفجر
كل يوم يعيشه العالم مع أزمة كورونا تزيد معه الأبحاث والدراسات المكثفة في جميع الأنحاء للتعرف بشكل أكبر على طريقة القضاء على كوفيد 19 والوصول إلى لقاح ناجع يخلص العالم من هذا الوباء القاتل والذي يحصد مئات الآلاف من الأرواح حول العالم.

ومؤخرًا وبالتعاون مع مركز البحوث الطبية والطب التجديدي بالقوات المسلحة قام فريق بحثي من جامعة القاهرة بدراسة استطاع من خلالها اكتشاف الشفرة الوراثية للفيروس المنتشر في مصر وتحديد نوعه وهذه تعتبر من أهم الخطوات التي تؤثر على مسار التعامل مع الوباء في مصر وتيسر الوصول إلى لقاح فعال للقضاء على وباء كورونا بحسب ما أكده الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة. 

وترصد بوابة " الفجر" التفاصيل في السطور التالية:

ونجح فريق بحثي من جامعة القاهرة يشتمل على أساتذة وباحثين في المعهد القومي للأورام وكليتي الطب والصيدلة في ترصد جيني بشكل كامل ل 64 عزلة فيروسية بعد الحصول على 84 عينة لمصابين بكوفيد 19 بعد إجراء فحصهم بتفاعل البلمرة التسلسلي PCR وتوصل الباحثون إلى نتائج هامة جدًا أن فيروسات كورونا المستجدة في مصر هي من المجموعة والذي صنف هذا النوع فورستر العالم الألماني، أو أن فيروسات كورونا المستجدة من نوع 2a2 أو 20A والذي صنفها NextStrain.

وأكد الفريق البحثي من جامعة القاهرة أن هذا التصنيف يساهم في تتبع مسارات إنتشار كوفيد 19 وأن هذه المجموعة لا تختلف في صفات العدوى عن المجموعات الأخرى.

- مماثلة لأوروبا وأمريكا:
وتوصل الفريق البحثي من جامعة القاهرة أن هذه المجموعة من فيروسات كورونا المستجدة بعد فك شفرتها تتشابه مع مجموعات الفيروسات المنتشرة في قارة أوروبا وأمريكا والسعودية بعد قيام العلماء بالمفارقات الوراثية ولم يتضح غير إختلاف واحد غير جوهري على بروتين النتوء وهذا الإختلاف يوجد في نوعية مجموعات الفيروسات التي تنتشر في أوروبا وشرق الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الباحثون أن هذا الإختلاف لا تتأثر به صفات الفيروس كما أنه لا يؤثر على إستجابات اللقاحات التي تسعى معامل العالم كله بكل طاقتها على إنتاجها.

وأوضح الباحثون أن وجود هذا الإختلاف أو التغيير البسيط في الفيروس يمكن أن يكون مثبتًا لارتباط الفيروس بمستقبلاته الخلوية وبحسب أبحاث علماء مركز سكريبس في أمريكا أن النمذجة الحاسوبية أثبتت أن النتوءات على سطح الفيروس لا تشكل خطورة جوهرية كما أنها لا تؤثر على الاستجابة المناعية.

وصرح الفريق البحثي بجامعة القاهرة أن النتائج الخاصة بالتسلسل الجيني الكامل لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 تم إيداعها في قاعدة بيانات المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية بأمريكا NCBI وتُطلق عليها إعلاميًا بنك الجينات GenBank.

كما أوضح الباحثون أنه تم نشر بعض من هذه العينات على موقع GISAID وموقع NextStrain وهذه الطريقة تُمكن العلماء حول العالم السيطرة بشكل أكبر على وباء كوفيد 19.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا