النواب والمرشحون المحتملون يطلبون الدعم.. «بركة البابا» مفتاح الترشح للبرلمان

بوابة الفجر
قبل أن ينتهى مجلس النواب من مناقشة قوانين الانتخابات البرلمانية، سعى عدد كبير من المرشحين الأقباط والنواب الحاليين، إلى الكنيسة للحصول على بركة البابا وتأييده للترشح، فموافقة الكنيسة ومباركتها تعد بوابة العبور الأولى نحو الانتخابات.

ومن المتعارف عليه لدى المهتمين بالعمل السياسى أن رأى القيادة الكنسية مؤثر فى اختيار نواب، وخلال الأيام الماضية بدأت اللقاءات للكثير من النواب الحاليين والمحتملين سواء مع البابا داخل الكاتدرائية أو سكرتيره الخاص الذى فوضه للتعامل مع هذا الملف، وبحسب مصادرنا، فإن أغلب المترددين لمقابلة البابا وقيادات الكنيسة أعلنوا نيتهم الترشح لانتخابات مجلس النواب.

البابا تواضروس سلم ملف الترشح للانتخابات بالكامل للقمص كيرلس الأنبا بيشوى سكرتيره، ليتولى مقابلة الراغبين من الأقباط فى الترشح للمجلس القادم والتعرف عليهم سواء من الأعضاء الحاليين الراغبين فى خوض المعركة بالدورة المقبلة أو مرشحين جدد.

مصادر مقربة من البابا وسكرتيره كشفت لـ «الفجر» كواليس اللقاءات التى تتم وبعض الأسماء التى بدأت مبكراً فى مساعيها. المصادر التى فضلت عدم ذكر اسمها كشفتها أيضاً عن رأى البابا فى بعض الأسماء المحتملة وكذلك بعض الأسماء المطروحة فى التعيينات خاصة بالنسبة للمرأة، حيث ألتقى البابا بنفسه بعدد محدود من الراغبين فى الترشح، أبرزهم إسحق غالى المستشار القانونى والمالى للأنبا بيسنتى أسقف كرسى حلوان.

أما الأب كيرلس الأنبا بيشوى فقد ألتقى بالكثيرين سواء بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية أو بالمقر البابوى بدير الأنبا بيشوى، كان من بينهم الكثير من النواب الحاليين الراغبين فى تجديد الثقة للترشح مرة أخرى فى الانتخابات المقبلة، أبرزهم مارجريت عازر ومنى منير وجون طلعت وإيهاب منصور وإيهاب الطماوى و ثروت بخيت بعين شمس ويسرى الأسيوطى وكذلك عن دائرة مصر القديمة النائب عصام فاروق.

والتقى بعدد من المرشحين الجدد الراغبين من بينهم أمير هلال عن دائرة الضاهر والمحامى أمير نصيف عن دائرة الشرابية والزاوية ورائد المقدم ليخوض السباق إلى جانب جون طلعت وإيهاب الطماوى عن دائرة شبرا وروض الفرج والساحل، وكذلك مرقس ساويرس عن دائرة الأزبكية أو الضاهر بحسب التقسيم الذى سيتم. كذلك المستشار نجيب جبرائيل عن دائرة الشرابية وهى محل إقامته السابق. وأشرف بسادة عن دائرة الزيتون، والنائبة منى جاب الله عن دائرة المنشية ومنافسها المحتمل شحاتة المقدس نقيب الزبالين. وعن دائرة شبرا الخيمة لطفى لطيف من حزب الوفد.

المصادر قالت لنا إن هناك عددا من الأسماء المطروحة لها الأولوية فى دعم الكنيسة أبرزهم النائبة سوزى ناشد وذلك لتقربها الشخصى منه فهى ظلت ملازمة للراحلة والدة قداسته فى مرضها بالمستشفى طيلة 40 يوم خلال عام 2014، و رضا نصيف عن البحيرة وهو صديق شخصى له منذ أن كان أسقفاً بالمحافظة، كذلك النائبة ماريان عازر.

وتقول المصادر إن القاهرة ستكون الاختيارات فيها للبابا وسكرتيره ولكن مع التفاهم مع أسقف كل إيبارشية بينما فى المحافظات سيتولى كل أسقف اختيار مرشحين ودعمه من خلال تشجيع الأقباط على المشاركة للحصول على نائب يدافع عنهم، هذا إلى جانب بعض الأسماء التى سيكون التأييد لها بالأمر المباشر من قبل البابا.