ارتداء الكمامة يثير أزمة داخل ماسبيرو

بوابة الفجر

حالة من التخبط والتوتر يعيشها العاملون فى الهيئة الوطنية للإعلام، بسبب انتشار فيروس «كورونا» داخل المبنى وتزايد حالات الإصابات والوفيات بين الموظفين، وهو ما أدى إلى اتخاذ بعض العاملين قرارات لحماية أنفسهم، ردا على تقصير قيادات الهيئة فى فرض الإجراءات الاحترازية تجنباً لتفشى المرض بشكل أكبر.

وعلى رأس هؤلاء العاملين، المذيعين والمذيعات، الذين قرروا ارتداء «الكمامة» على الهواء مباشرةً أثناء تقديم برامجهم خلال الأسابيع الماضية، وهو ما رفضه حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، خاصةً أنه يرى أن مذيعى الفضائيات لا يرتدون «الكمامات» على الهواء، ويقتصر ارتداؤها على المراسلين فقط، وغير منطقى أن يتبع مذيعو «ماسبيرو» نظامًا جديدًا للإعلام، وبعد إصرار هؤلاء المذيعين على ارتداء الكمامات، أصدر «زين» عدة قرارات رداً على ذلك، وجاءت القرارات فى بيان تم إصداره ومن ضمنه الاَتى: «لجنة السلامة والصحة المهنية بالوطنية للإعلام تصدر عدة توصيات وإجراءات بالاستديوهات، وتضمنت التوصيات عدم ظهور المذيعين ومقدمى البرامج والضيوف بالكمامة سواء كانت البرامج مسجلة أو على الهواء مباشرة مع الالتزام بمسافة التباعد المقررة، أما بالنسبة للتصوير الخارجى فأوصت اللجنة بأن يلتزم المذيعون والمراسلون والضيوف بارتداء الكمامة».

وأكد مصدر من داخل الهيئة، أنه بعد إصدار هذا القرار ضمن البيان الخاص بلجنة السلامة والصحة المهنية بالهيئة، قرر «زين» معاقبة كل من لا يخضع لهذه القرارات، وعلى رأسهم المذيعين المصممين على ارتداء الكمامة على الهواء أو فى البرامج المسجلة، وفى حملة قادها عدد من مذيعى التليفزيون المصرى على رأسهم عاطف كامل مذيع القناة الأولى الذى نقل للقناة الثانية مؤخراً، وكل من شيرين الدميرى وداليا حسن من الفضائية المصرية، أكدوا أنهم يقتدون برموز الدولة فى الالتزام بارتداء الكمامة.

وأكدوا أيضاً فى حملتهم أنه بغض النظر عن القنوات الفضائية المصرية التى لا يرتدى مذيعوها «كمامات» فى برامجهم، إلا أن العديد من القنوات الفضائية العربية والأجنبية تطبق هذا المبدأ خوفاً من الإصابة، خاصةً بعد انتشار الإصابة بين المذيعين والمذيعات داخل مدينة الإنتاج الإعلامى، وعلى رأس القنوات الفضائية العربية التى تسمح بظهور مذيعيها بالكمامة على الهواء فى البرامج داخل الاستوديو قناة MBC وسما السورية وأيضاً قناة يمن.

وخضع فى النهاية مذيعو التليفزيون المصرى لقرارات حسين زين رئيس الهيئة، لكن مع شعورهم بالغضب والخوف فى نفس الوقت

والبعض الآخر يرى أن بيان لجنة السلامة والصحة المهنية تضمن بعض توصيات الحماية، ولا داعى للتعنت والتصميم على ارتداء الكمامة داخل الاستوديو.