مراقبة مخالطة لمصاب بـ"كورونا" تتسبب في مشاجرة أمام مدرسة المنيرة.. وأولياء الأمور يعتدون عليها

جانب من الزحام أمام مدرسة المنيرة
جانب من الزحام أمام مدرسة المنيرة
Advertisements

تسببت مراقبة بامتحانات الثانوية العامة، منذ قليل، في حالة من الفزع، أمام مدرسة المنيرة، قبل بدء أول امتحان للطلاب، وذلك بعد وصول زوجها الذي أكد أمام أولياء الأمور أنها مخالطة لحالة إيجابية مصابة بفيروس كورونا المستجد.


وتسبب زوج المراقبة المخالطة للحالة المصابة، في فزع وخوف الأهالي وأولياء الأمور أمام المدرسة، مما دفعهم للاعتداء عليها، ومنعها من دخول المدرسة لمباشرة عملها بالمراقبة على الطلاب في اللجنة، ومحاولة طردها من المكان.


وتدخلت قوات الأمن المُكلفة بتأمين المدرسة، لفض الاشتباك بين المراقبة المخالطة وبين أولياء الأمور أمام المدرسة.

انطلاق ماراثون الثانوية العامة

بدأت لجان الثانوية العامة، استقبال الطلاب اليوم الأحد، حيث فتحت أبوابها من الثامنة صباحًا، لتبدأ الامتحانات في العاشرة، على مستوى الجمهورية، وسط انتشار أمني مُكثف من قوات الشرطة.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب 652 ألفا و289، داخل 56 ألف 591 لجنة فرعية، وسيتم استخدام 16 ألفا و575 جهازا لقياس درجة حرارة الطلاب، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد -19). 

ووفقًا للإجراءات المعلنة من وزارة التربية والتعليم، تم توفير 33 مليون كمامة لطلاب الثانوية العامة والمعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات، وكذلك توفير 17 ألف جهاز كاشف للحرارة للكشف على الطلاب قبل الامتحان وبعده، وأيضًا توفير مطهرات للطلاب، عقب التعاقد مع شركات خاصة للتعقيم.

المسافات الآمنة 

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تصريحات عن امتحانات الثانوية العامة: إن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين، منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية، ليصبح بحد أقصى (14) طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا. 

وعن موعد دخول الطلاب اللجان، قال الوزير: سيدخل الطلبة لجان سير الامتحان بطابور متباعد (2 متر) اعتبارًا من الساعة الثامنة ولا يسمح بدخول الطلاب بعد التاسعة، مشيرًا إلى توزيع الكمامات عليهم، وإجراء المسح الحراري والتعقيم، وارتداء معدات الوقاية الشخصية قبل الدخول للمبنى المدرسي. 

وأوضح أن الوزارة انتهت من تعقيم لجان الثانوية العامة بالكامل، باستخدام 100 مليون منتج لعمليات التعقيم، متقدمًا بالشكر لوزارتي الصحة والداخلية، والمحافظين، لتعاونهم مع التربية والتعليم في عمليات التعقيم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا