توقيع اتفاقية بـ 50 مليون يورو لتطوير الخط الأول للمترو

بوابة الفجر
وقعت وزارة التعاون الدولي، اتفاقًا مع الوكالة الفرنسية للتنمية لتقديم تمويل بقيمة 50 مليون يورو لمشروع تحديث وتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق حيث وقع عن الجانب المصري الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي وعن الجانب الفرنسي كل من السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، وفابيو جراتزي، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية.

وصرح وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، بأن هذا التوقيع يأتي في إطار التعاون متعدد الأطراف بين مجموعة من شركاء التنمية وهم ( الوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي للمساهمة باجمالي حزمة تمويلية بقيمة 605 مليون يورو (205ملايين يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمارEBRD و350 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي «EIB»، و50 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنميةAFD) في مشروع إعادة تاهيل الخط الاول والذي تنفذه الهيئة القومية للانفاق باجمالي تكلفة 751 مليون يورو على ان تتحمل الموازنة العامة للدولة 146 مليون يورو مضيفا أن هذا التوقيع يدخل ايضا في إطار الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة النقل لتطوير الخط الأول لمترو الانفاق حيث سيتم في المرحلة الأولى اعادة تأهيل البنية الاساسية للسكك الحديدية وأنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم المركزي، وأعمال السكة والأعمال الكهروميكانيكية، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية من التطوير تشمل شراء الوحدات المتحركة بتكلفة تبلغ 650 مليون يورو.

وذكرت وزيرة التعاون الدولي، أن الاتفاق الذي قامت بتوقيعه مع كل من السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، وفابيو جراتزي، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية، يأتي في إطار التعاون متعدد الأطراف بين شركاء التنمية حيث تقوم الوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي بالمساهمة في تمويل هذا المشروع، والذى تنفذه الهيئة القومية للأنفاق.

وأشارت الوزيرة، إلى أن المشروع يهدف لتجديد وتحديث خط مترو القاهرة بطول 44 كم تمتد من محطة المرج الجديدة في الشمال إلى محطة حلوان في الجنوب عبر قلب القاهرة وربطه بكل من الخطين الثانى والثالث لمترو الأنفاق كما يتضمن المشروع إجراء إصلاح شامل لأنظمة الخطوط والبنية التحتية، والحفاظ على الخدمة التشغيلية الفعالة للخط الأول للمترو أثناء أعمال التحديث.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن المشروع يمثل أحد أهم نماذج تطبيق استراتيجية التعاون الجديدة التي أطلقتها وزارة التعاون الدولي والتي تعتمد على ثلاث محاور رئيسية وهي، المواطن هو محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط، إلى أن هذا الاتفاق يساهم في تحقيق 4 أهداف للتنمية المستدامة، وهم الهدف الثامن الخاص بالعمل اللائق والنمو الاقتصادي، والهدف التاسع الذي يركز على الصناعة والابتكار والبنية التحتية، والهدف الحادي عشر المتعلق بالمدن والمجتمعات المستدامة، والهدف السابع عشر الخاص بعقد الشراكات مع شركاء التنمية لتحقيق الأهداف.

وأشاد السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، بتوقيع اتفاق تمويل تجديد الخط الأول لمترو القاهرة وقال بهذه المناسبة: "إن توقيع هذا الاتفاق هام للغاية لبلدينا وهو يشهد مرحلة جديدة في الشراكة التاريخية حول مشروع مترو القاهرة الذي يربط بين فرنسا ومصر منذ ما يزيد عن 30 عاما".

وأشار الدكتور فابيو جراتزي، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية فى مصر، إلى أن الوكالة الفرنسية للتنمية ملتزمة بالعمل كرائدة دولية في تعزيز استثمارات البنية التحتية الشاملة والمستدامة في البلدان الشريكة لها، وبفضل التوقيع على مشروع تحديث وتطوير الخط الأول لمترو انفاقق القاهرة، تؤكد الوكالة الفرنسية للتنمية على ريادتها ودعمها الكامل للسلطات المصرية لتحسين كفاءة أنظمة النقل الحضري في التجمعات الكبرى، مما يعزز في نهاية المطاف الشمولية الاجتماعية ونمو الإنتاج وتحسين الحياة بطريقة مستدامة للمواطنين المصريين ".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا