المصل واللقاح: بلازما المتعافين ليست العلاج النهائي لكورونا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم المناعة والحساسية بالمصل واللقاح، إن العلاج ببلازما المتعافين ليس علاج نهائي لفيروس كورونا، وليس لقاح لكورونا، وإنما البلازما تحسن من أداء الجهاز المناعي ضد هذا المرض، ويُعطى للمرضى في الحالات الحرجة والموجودين على أجهزة التنفس الصناعي.

وأضاف "الحداد"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "همزة وصل" المذاع عبر فضائية "النيل للأخبار"، اليوم السبت، أن البلازما تنقل المصاب بكورونا من حالة شديدة الخطورة لحالة أقل خطورة، ولا غنى عن الاكسجين وبرتوكول العلاج.

وتابع رئيس قسم المناعة والحساسية بالمصل واللقاح، أن الدراسات التي تتم حول العالم حاليًا تتم للقاح لكورونا وليس مصل، وذلك يكون بمعرفة التركيبية الجينية للفيروس نفسه، ويتم إضعافه أو موته ويتم حقن المصابين به، مشيرًا إلى أن فكرة اللقاح هو الوقاية من الإصابة بالفيروس وليس علاج كورونا، مثل لقاحات الحصبة أو الانفلونزا.

وأوضح، أن فيروس كورونا متحور جينيًا، وعلماء العالم يواجهوا صعوبة في إنتاج لقاح للفيروس حتى الآن، ولكن هناك تجارب متقدمة مبشرة للقاحات لكورونا وصلت لمرحلة ما قبل إنتاج هذا اللقاح، وأثبتت التجارب السريرية على البشر والقرود فاعلية كبيرة، معربًا عن أمله أن يتم تعميمه قبل نهاية العام الجاري. 

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، عن خروج 417 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 11108 حالات حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 12493 حالة، من ضمنهم الـ 11108 متعافيين.

وأضاف أنه تم تسجيل 1577 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 45 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 41303 حالات من ضمنهم 11108 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1422 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا