التحالف العربي يعترض صاروخًا باليستيًا أطلقه الحوثيون باتجاه نجران

اعتراض صاروخ
اعتراض صاروخ
Advertisements

اعترضت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، صاروخًا بالستيًا أطلقته ميليشيات الحوثي من محافظة صعدة باتجاه مدينة نجران السعودية.

 

وأوضح المتحدث باسم قوات التحالف العربي، تركي المالكي، أن إطلاق صواريخ باليستية من قبل الحوثيين باتجاه السعودية يأتي في إطار "استمرار محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني بالصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار باستهدافات متعمدة وممنهجة".

 

وأضاف تركي المالكي، أن مجموع الصواريخ البالستية التي تم إطلاقها باتجاه السعودية وتم اعتراضها بلغ 312 صاروخا باليستيا.

 

وقال إن قيادة القوات المشتركة للتحالف "ستتخذ وتنفذ الإجراءات الحازمة والصارمة لتحييد وتدمير هذه القدرات لحماية المدنيين الأبرياء من هذه الأعمال الإرهابية والمحاولات العبثية والهمجية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

 

وفي وقت سابق، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن قواته أسقطت طائرتين من دون طيار أطلقتهما ميليشيات الحوثي باتجاه خميس مشيط.

 

واعترض وأسقط التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، طائرات مسيّرة أطلقتها مليشيا الحوثي الموالية لإيران، باتجاه مدينة نجران السعودية.

 

وكانت قيادة القوات المشتركة لـتحالف دعم الشرعية في اليمن قالت: "قوات التحالف المشتركة تعترض وتسقط طائرات بدون طيار مسيّرة، أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه المملكة"، وفق ما ذكرت وكالة واس.

 

وتواصل المليشيا الحوثية، انتهاك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الطائرات بدون طيار، واستهدافها المتعمد للمدنيين وكذلك التجمعات السكانية، والتي تهدد حياة المئات من المدنيين.

 

وتمثل هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام الطائرات بدون طيار، انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني، وتأكيد الرفض لمبادرة وقف إطلاق النار وخفض التصعيد.

 

وأعلن التحالف العربي، في التاسع من أبريل الماضي عن وقف لإطلاق النار، إلى أن المالكي أكد أنه "لم يكن هناك أي استجابة من قبل المليشيا الحوثية"، مشيرا إلى أن مجموع الانتهاكات الحوثية بلغ أكثر من 4455 خرقا، باستخدام كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وكذلك الصواريخ الباليستية.

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا