طبيب وممرض يتبرعان بـ"البلازما": "إنقاذ المصابين أهم من الفلوس" (صور)

الطبيب والممرض المتبرعان
الطبيب والممرض المتبرعان
أعلن مركز خدمات نقل الدم ببني سويف برئاسة الدكتور محمود حسن عن أول متبرعين بـ"بلازما" المتعافين من فيروس كورونا عقب تبرعهما بـ"البلازما" بمركز خدمات نقل الدم الرئيسي بالعجوزة.

ونشر المركز، على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" أول حالتي تبرع بالبلازما، وهما: الدكتور مصطفى محمد حسن، طبيب بشري بمستشفى بني سويف الجامعي، وعلي زين، ممرض بنفس المستشفى، وذلك تقديرًا لهما ولحث باقي المتعافين من فيروس كورونا على الإقتداء بهما.

ألتقينا "علي زين" ممرض بمستشفى بني سويف الجامعي، فقال إنه أصيب بفيروس كورونا عن طريقة مخالطته لحالة مصابة، أثناء عمله بإحدى المستشفيات الخاصة، مع الدكتور مصطفى محمد حسن، وخضعا للعزل بمستشفى ملوي بمحافظة المنيا.

وأضاف "زين": عقب تعافينا من الفيروس، قرأنا خبر إعلان وزارة الصحة نجاح تجربة حقن بلازما المتعافين من فيروس كورونا لـ30 حالة من المصابين، والتي تحتوي على أجسام مضادة للفيروس، ونجاح التجربة، ومناشدة الوزارة للمتعافين بالتبرع بـ"البلازما" بمراكز خدمات نقل الدم.

وتابع: تواصلنا مع الدكتور محمود حسن، مدير مركز نقل الدم ببني سويف، الذي تواصل بدوره مع المركز الرئيسي بالعجوزة، وأرسلوا سيارة خاصة نقلتنا من بني سويف إلى العجوزة بالقاهرة، رغبة منا في إنقاذ الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا المستجد.

وواصل: خضعنا للفحوصات الطبية اللأزمة لقياس الحرارة، والنبض وضغط الدم، والتأكد من وجود أجسام مناعية مضادة للفيروس، وجرى عمل صورة دم كاملة؛ لتحديد فصيلة الدم والفحوصات التي أثبتت عدم حملنا لأمراضًا فيروسية، بعد ذلك سحبت منا عينة بلازما، وأعادتنا السيارة مرة أخرى إلى محل إقامتنا ببني سويف.

وقال ممرض مستشفى بني سويف الجامعي، إنه فضل التبرع بالبلازما لإنقاذ الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا المستجد، بدلًا من بيعها، كما يحدث حاليًا، لافتًا إلى أنه يتم حاليًا بيع بلازما المتعافين مقابل 20 ألف جنيه، موضحًا أن بعض المراكز الطبية وفرت جهاز "الفصل" لسحب البلازما التي تستخدم في علاج حالتين.

وناشد "زين" المتعافين من فيروس كورونا بالتوجه إلى أقرب مركز خدمات نقل الدم للتبرع بالبلازمة لإنقاذ الحالات الحرجة من مصابي الفيروس، قائلًا: قد يكون المتبرع في إنقاذ أسرة بأكملها ويساعدهم على العودة لحياتهم الطبيعية، مطمئنًا من لديهم الرغبة في التبرع بإنه يتم تطبيق كافة الإجراءات الوقائية داخل مركز نقل الدم للحفاظ على سلامة المتبرع.

وكان الدكتور إيهاب سراج الدين، مدير خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، قال في تصريحات صحفية سابقة، إن التبرع بالبلازما للمتعافين من فيروس كورونا يكون بعد مرور أربعة عشر يوما من إتمام الشفاء، مشيرًا إلى أن من شروط التبرع أن يكون السن من 18 عاما حتى 60 عاما، وألا يقل الوزن عن 50 كيلو جراما، ونفس شروط التبرع ببلازما المتعافين هى نقس شروط التبرع بالدم.

وأوضح مدير خدمات نقل الدم، أن من شروط أخذ بلازما المتعافين إجراء مسحتين سلبيتين للمتعافي، لافتًا إلى أن أفضل فترة للتبرع بالبلازما هو بداية من اليوم الرابع عشر، مشيرا إلى أن المتبرعين بالبلازما يخضعون لإجراءات محددة لإنجاح عملية العلاج. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا