إغلاق بغداد ومنع الحركة وإلغاء كافة الاستثناءات لمواجهة كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
أفادت مصادر أمنية عراقية، مساء اليوم الأحد، بإغلاق العاصمة العراقية بغداد ومنع الحركة وإلغاء كافة الاستثناءات في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأحد، ضرورة الابتعاد عن سياسة المحاور والصراعات، واعتماد الحوار البناء في معالجة الأزمات بما يعزز فرص السلام في المنطقة.

ونقل بيان رئاسي عن صالح قوله خلال استقباله سفيري الاتحاد الأوروبي في العراق مارتن هوث، وكندا أولريك شانون، إن "مواجهة جائحة كورونا تتطلب اليوم المزيد من التكاتف والتآزر بين الدول للحد من انتشارها وتأثيراتها الصحية والاقتصادية على كافة شعوب العالم".

وجرى خلال اللقاء، بحث تعزيز علاقات الصداقة والتعاون في المجالات كافة، وأهمية دعم المجتمع الدولي للعراق في الحفاظ على سيادته وأمنه واستقراره.

وأشار البيان، إلى أن "السفيرين عبرا عن دعمهما لجهود العراق في الحفاظ على سيادته وأمنه واستقراره، وكذلك حرصهما على التنسيق والعمل المشترك لمكافحة وباء كورونا".

ووفقا للبيان، فإن "اللقاء استعرض آخر المستجدات السياسية، ودور العراق المحوري على الصعيدين الإقليمي والدولي في ترسيخ الأمن والسلام بالمنطقة والعالم".

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 6,917 مليون إصابة، بينهم أكثر من 400 ألف حالة وفاة، وأكثر من 3,385 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا