بريطانيا تسجل انخفاضا في أعداد وفيات فيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
سجلت السلطات البريطانية، اليوم الخميس، انخفاضا في أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا مسجلة 176 حالة، عقب ارتفاع مطرد في عدد الضحايا خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكّرت وزارة الصحة البريطانية في بيانات جديدة، بأن حصيلة وفيات الفيروس في المملكة المتحدة قد بلغت بذلك 39904 حالات.

وتمثل هذه الحصيلة اليومية انخفاضا لمعدل الوفيات اليومي بفيروس كورونا في البلاد، بعد تسجيل أمس الأربعاء 359 حالة وفاة، وسجلت في المملكة المتحدة في الإحصائية المنشورة يوم 30 مايو 215 حالة وفاة، وفي 31 مايو 113، وفي 1 يونيو 111، وفي 2 يونيو 324.

وأشارت الوزارة إلى أنها رصدت 1805 إصابات جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، بعد رصدها أمس 1871 إصابة بالفيروس، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 281661 حالة.

وتعتبر بريطانيا الدولة الثانية عالميا من حيث عدد الوفيات المسجلة جراء فيروس كورونا، والرابعة من حيث حصيلة الإصابات.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 6,315 مليون إصابة، بينهم أكثر من 375 ألف حالة وفاة، وأكثر من 2,875 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا