يجمع الخبرات.. تعرف على قاعدة بيانات "طاقات" التي أطلقتها التنظيم والإدارة

موقع طاقات
موقع طاقات
Advertisements
عرض الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، على الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا عن انتهاء الجهاز من إنشاء قاعدة بيانات طاقات، والتي تستهدف إنشاء خريطة قوى بشرية لدى الدولة للاستفادة منها في تطوير وحدات الجهاز الإداري للدولة، وتنمية قدرات موظفيه، بما يساهم في رفع كفاءة الخدمات، وتوفر هذه القاعدة مكاسب ضخمة للدولة 

قاعدة بيانات 
كشف الدكتور صالح الشيخ، أن موقع "طاقات" يستهدف بناء قاعدة بيانات بالموارد البشرية داخل الدولة من الاستشاريين، والمدربين، والمتقاعدين من خبراء الجهاز الإداري للدولة".

تستهدف قاعدة البيانات استكشاف الطاقات البشرية المتميزة التي تملكها الدولة المصرية، كما يقوم "طاقات" بتوفير الوزارات والهيئات والجهات الحكومية باحتياجاتها من الاستشاريين والمدربين المحترفين والخبراء المتقاعدين.
الجهات التي يمكنها الاستفادة من موقع طاقات وزارات وهيئة اقتصادية أو خدمية ووحدات محلية ووحدات القطاع العام وقطاع الاعمال العام والقطاع الخاص 

3 أقسام
تشمل "طاقات" 3 أقسام، الأولى قاعدة المتقاعدين لخبراء الجهاز الإداري، خاصة خبراء الجهاز الإداري للدولة ممن بلغوا سن المعاش القانوني أو تقاعدوا بمعاش مبكر للاستعانة بجهودهم وخبراتهم في أعمال استشارية أو تدريبية لوحدات الجهاز الإداري للدولة، 

يضم القسم الثاني قاعدة بيانات الاستشاريين بضم بيانات الاستشاريين العاملين في مصر، والراغبين في تقديم خدماتهم للوحدات الحكومية على المستويين القومي والمحلي.

تضم القسم الثالث بيانات المدربين، وتستهدف هذه القاعدة المدربين المحترفين والذين يقدمون خدماتهم لجهات حكومية، كما تتاح للراغبين في الاستفادة منها بالقطاع الخاص.

هدف الموقع 
تستهدف موقع طاقات بناء قاعدة بيانات بالطاقة البشرية المتاحة داخل الدولة المصرية تخص الاستشارين المدربين والمتقاعدين من خبراء الجهاز الاداري للدولة، واستكشاف الطاقات البشرية المتميزة التي تزخر بها الدولة المصرية وتوظيفها في تطوير وحدات الجهاز الاداري للدولة، تزويد الوزارات والهيئات وكافة الجهات الحكومية باحتياجاتها باستخدام القاعدة من الاستشارين والمدربين المحترفين والخبراء المتقاعدين.

يستهدف موقع "طاقات" إعطاء الدولة المصرية اهتمام بموظفي الجهاز الإداري للدولة، ولم يقتصر الاهتمام على الموظفين بل امتد إلى المحالين علي المعاش منهم، لاستفادة من كفاءتهم التي لا ينبغي أن تتوقف عند بلوغهم سن المعاش بل يجب مواصلة المسيرة ونقل هذه الخبرات للأجيال القادمة.

تشغيل القاعدة
انتهى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، 25 أبريل الماضي من إنشاء قاعدة بيانات شاغلي وظائف المساعدين والمعاونين للوزراء، وتضم أعدادهم وبياناتهم ومؤهلاتهم العلمية والخبرات، كما توجه الجهاز الوزارات بإرسال بيانات المساعدين والمعاونين بها.

كشف الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز، أن انشاء القاعدة للوصول إلى قاعدة بيانات دقيقة للعاملين بالدولة وخصائصهم الوظيفية، وقيام الجهاز بتنفيذ المشروع القومي لتحديث الملف الوظيفي إلكتروني لوضع خريطة للطاقات البشرية الموجودة بالجهاز الإداري للدولة، 

يستهدف المشروع المساهمة في رسم سياسات دقيقة لاستخدام للطاقات البشرية بالجهاز الإدارى للدولة، وربط قاعدة بيانات العاملين بقواعد البيانات المتاحة لترشيد السياسات بالإصلاح الإداري، كقاعدة المواليد والوفيات والدفع الإلكتروني والتأمينات، تطبيق منظومة إدارة الموارد البشرية.

التعاون بين الوزارات
أرسلت الوزارات، بيانات المساعدين: الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، التعاون الدولي، التموين والتجارة الخارجية، البترول والثروة المعدنية، البيئة، المالية، التنمية المحلية، وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، التضامن الاجتماعي، السياحة والآثار، الثقافة، العدل، التجارة والصناعة، الزراعة واستصلاح الأراضي، الكهرباء والطاقة المتجددة.

وافق مجلس الوزراء على مشروع الجهاز عن نظام مساعدي ومعاوني رئيس مجلس الوزراء والوزراء، كبديل عن النظام المقرر بقرار رئيس مجلس الوزراء "رقم 612 لسنة 2017" بالقرار "رقم 1273 لسنة 2019"، في جلسته يوم 12 فبراير الماضي.

ينص القرار على اختيار مساعدين ومعاونين لرئيس الوزراء والوزراء، بما لا يجاوز عدد 10، بالتعاقد، أو الندب الكُلي، أو الإعارة، لمدة سنة قابلة للتجديد، كما نص على أن يكون شغل هذه الوظائف بقرار يصدره من السلطة يحدد فيه مسمى ومهام كل وظيفة بعد أخذ رأي الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

ينشأ بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بموجب القرار قاعدة بيانات عن وظائف المساعدين والمعاونين، على أن تتولى السلطة تقييم أداء المساعدين والمعاونين، طبقا لتقديرات بالاعتماد علي معايير موضوعية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا