أحمد مرتضى يكشف كواليس جديدة بشأن "خناقة" السوبر المصري

بوابة الفجر
كشف أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك عن كواليس جديدة بشأن مباراة السوبر المصري بين الأبيض والنادي الأهلي في الإمارات والخلاف الذي دار بين اللاعبين داخل الملعب.

وقال أحمد مرتضى في تصريحات تليفزيونية: "قبلت رأس وليد سليمان بعدما علمت بالاعتداء عليه، أنا فائز لا أحتاج أن أكن متعصبًا ولا أخرج عن سيطرتي".

وتابع: "أرغب أن أقول لشيكابالا لا تحزن ولا تغضب من الجماهير، شيكابالا غادر النادي وعاد أكثر من مرة، في مرة أرجعناه دون رغبة الجهاز الفني".

وأضاف: "لقد تعرض شيكابالا للظلم كثيرًا من الأخرين ومن نفسه، لو سنتحدث عن إمكانياته سيكون من أفضل اللاعبين في تاريخ العالم، ولكنه لم يحصل على حقه، ودائما نسعى لاعطاءه حقه في الزمالك".

وأكمل: "حزين من عمرو الجنانيني بسبب الإصرار على مباراة قمة الدوري في ظل الظروف الصعبة التي صاحبت المباراة والأجواء المشحونة، أنا لا أكذب أبدًا وقد تواصلت مع مسؤولي الأهلي ولم يكن يريدون خوض المباراة ولكن الأهلي أدار الأزمة بذكاء ولم يصدر أنه يريد تأجيل المباراة، رفضوا تأجيل المباراة والآن الدوري تأجل كله".

وأنهى أحمد مرتضى تصريحاته قائلاً: "المسؤول الذي يكون في منصب يحتاج للحياد يجب أن يكون حيادي، قد نختلف مع رئيس اتحاد كرة كمنصب وأوقات كشخص، دون ذكر اسم مسؤول سابق جامل فريق ما في الألقاب".