أدنوك تقلص مخصصات النفط تمشيا مع اتفاق "أوبك+"

بوابة الفجر
Advertisements

أبلغ مصدر مطلع رويترز يوم الخميس أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أخطرت عملاءها بخفض في مخصصات النفط الخام لشهر يوليو تموز تمشيا مع قرار أوبك+ الشهر الماضي تقليص الإمدادات.

أوضح المصدر أن مخصصات جميع الخامات - مربان وزاكوم العلوي وداس وأم اللولو - سيجري خفضها خمسة بالمئة لكل منها.


وتراجعت أسعار النفط بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الخميس،  بعد أن ارتفعت مخزونات الخام ونواتج التقطير الأمريكي أكثر بكثير من المتوقع، وفي ظل تخوف المتعاملين من أن قانونا أمنيا جديدا سنته الصين لهونج كونج ربما يؤدي إلى عقوبات تجارية.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام زادت 7.9 مليون برميل في أحدث أسبوع، متجاوزة التوقعات، بسبب زيادة كبيرة في الواردات. وارتفع مخزون نواتج التقطير بقوة، مع زيادة إنتاج شركات التكرير لكن الطلب الإجمالي انخفض.
Advertisements


انتعشت أسعار النفط في الأسابيع الأخيرة توقعا لتحسن الطلب بعد أن قلصت جائحة فيروس كورونا الاستهلاك العالمي نحو 30 بالمئة. ويشهد الاستثمار تراجعا وتعوض تخفيضات إنتاج أمريكية أثر تخمة المعروض، لكن الطلب لم ينتعش بشكل كامل بعد.

وفي ثاني أيامه كعقد أقرب استحقاق، ارتفع عقد برنت تسليم يوليو تموز 13 سنتا بما يعادل 0.4 بالمئة إلى 34.87 دولار للبرميل بحلول الساعة 1548 بتوقيت جرينتش. وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 17 سنتا أو 0.5 بالمئة مسجلا 32.98 دولار.

 

تأثرت الأسعار أيضا بعدم التيقن حيال التزام روسيا بمواصلة تخفيضات الإنتاج العميقة. تدرس السعودية وبعض منتجي أوبك الآخرين تمديد تخفيضات إنتاجية غير مسبوقة في ضخامتها حتى نهاية 2020 لكن مصادر في أوبك+ وقطاع النفط الروسي تقول إنهم لم ينالوا موافقة موسكو بعد.

تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في إطار المجموعة المسماة أوبك+، في التاسع من يونيو حزيران لبحث الاستمرار في اتفاق ابريل نيسان الذي حجب 9.7 مليون برميل يوميا عن السوق.

 

تساور الأسواق بواعث قلق أيضا من أن تفرض واشنطن عقوبات تجارية على الصين بسبب تحرك بكين لفرض قانون أمني جديد على هونج كونج. وقالت الولايات المتحدة ودول أخرى إن هذا سيهدد الحريات وينتهك اتفاق 1984 الصيني البريطاني بشأن الحكم الذاتي للمستعمرة البريطانية السابقة.


أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، عن ارتفاع مخزونات الخام ونواتج التقطير بالولايات المتحدة مع تراجع مخزون البنزين.

وكشف بيان معومات الطاقة عن ارتفاع مخزون الخام 7.9 برميل في الأسبوع المنتهي في 22 مايو أيار إلى 534.4 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز تراجعا قدره 1.9 مليون برميل.


وانخفضت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 3.4 مليون برميل في أحدث أسبوع، بحسب الإدارة.

وارتفع معدل استهلاك الخام بمصافي التكرير 88 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي، وزاد معدل استغلال طاقة المصافي 1.9 نقطة مئوية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا