'الوطنية للصحافة' تحذر من الشائعات التي تطلقها الجماعة الإرهابية

الهيئة الوطنية للصحافة - أرشيفية
الهيئة الوطنية للصحافة - أرشيفية
حذرت الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، من الشائعات التحريضية التي تطلقها المواقع الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية، التي تستهدف النيل من الإجراءات الوقائية التي تتخذها مصر، وتشيد بالإجراءات التي تتخذها الدولة وتجعل مصر تحتل مكانًا متقدمًا في صدارة دول العالم التي تتصدي لفيروس كورونا.

وقالت الهيئة في بيان صادر عنها اليوم، إنها تتابع بيانات التحريض والإثارة، وتنبه إلى ضرورة التصدي لها أولًا بأول، وتوعية الرأي العام والأهداف الخبيثة للجماعة الإرهابية، التي تستهدف الصعود فوق معاناة المرضي والمصابين.

وأكدت الهيئة في بيانها، أن وسائل إعلام الجماعة الإرهابية تلجأ كل وقت إلى شائعات كاذبة ومختلقة، وتزيف الأخبار والإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية، لتشويهها ونشرها بصورة غير صحيحة.

وطالبت الهيئة في بيانها، جموع المصريين، باليقظة والاصطفاف، والالتزام الكامل بالتعليمات والإجراءات الصادرة عن الجهات المسؤولة، والتي تستهدف حماية الناس والحفاظ على صحته، وتدعو الله أن يحفظ مصر والمصريين من كل مكروه.

وكانت قد أعلنت الهيئة الوطنية للصحافة، تواصلها مع رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية، وهم وكالة أنباء الشرق الأوسط ودار الهلال ودار المعارف والشركة القومية للتوزيع؛ لمتابعة الإجراءات الاحترازية المتبعة في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتتواصل مع باقي المؤسسات غدًا الخميس، في إطار القرارات والإجراءات الاحترازية الصادرة من الحكومة.

وشددت الهيئة في بيان سابق لها، على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية الوقائية، وتوفير المواد المطهرة والكلور وغيرها من المواد والتعقيم، والقيام بعمليات التطهير والتعقيم الشاملة، وعدم السماح بالدخول لمقر المؤسسة بدون ارتداء الكمامة، وقياس درجة الحرارة، والإبلاغ فور الاشتباه بأي حالة إصابة واتخاذ التدابير اللازمة فورًا.

وأكدت الهيئة أنها في حالة انعقاد دائم، لمتابعة الموقف في المؤسسات والمستجدات التي قد تطرأ، والتي قد تستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية، وطلبت الهيئة من جميع العاملين بالمؤسسات الصحفية التواصل معها لاستكمال الإجراءات الاحترازية.