الاتحاد الاوروبي يبحث إقرار خطة للتعافي الاقتصادي بـ 750 مليار يورو

بوابة الفجر
يدرس الاتحاد الأوروبي إقرار خطة للتعافي الاقتصادي بعد أزمة فيروس كورونا بنحو 750 مليار يورو خاصة مع بداية تخفيف الاجراءات الاحترازية وعودة الأنشطة.

ذكر تلفزيون إن- تي.في الألماني يوم الأربعاء نقلا عن مصادر في بروكسل أن المفوضية الأوروبية تريد حشد 750 مليار يورو (821.33 مليار دولار) للتعافي الاقتصادي في أوروبا بعد أزمة فيروس كورونا.

ونقلت عن المصادر قولها إن المبلغ يشمل 500 مليار يورو ستكون على هيئة منح لا تسترد وقروضا بقيمة 250 مليار يورو.

وتقترح المفوضية الأوروبية 750 مليار يورو لتمويل خطة إنعاش اقتصادية تهدف لإخراج الاتحاد الأوروبي من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن أزمة وباء كوفيد-19، وفق ما أعلن مفوض الشؤون الاقتصادية باولو جنتوليني على تويتر.

وكتب المفوض الإيطالي أن إنشاء هذا الصندوق، وإلى جانب الآليات الأخرى التي استحدثت لتحقيق نهوض اقتصادي، يشكل "نقطة تحول أوروبية لمواجهة أزمة غير مسبوقة".

ومن المقرر أن تقدّم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأربعاء خطة إنعاش لدعم اقتصادات الدول الأوروبية المتضررة من تفشي وباء كوفيد-19، وتنتظرها تلك الدول بفارغ الصبر.

ويرجح أن يكون مشروع فون دير لاين مزيجاً بين خياري إصدار قروض للدول المتضررة، وتقديم إعانات لها، عبر أداة إنعاش جديدة، تمول من إصدار سندات من جانب المفوضية باسم الاتحاد الأوروبي، وفق عدة مصادر.

وهو لن يكون نسخة "مطابقة تماماً" من المشروع الفرنسي-الألماني الذي قدمته أنغيلا ميركل وإيمانويل ماكرون الأسبوع الفائت، وفق مصادر أوروبية.

لكن المشروع قد يواجه معارضة من دول الشمال الأقل تضرراً من أزمة الوباء.


وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء إن أوروبا بحاجة للتحرك سريعا لتنفيذ حزمة مزمعة للتعافي الاقتصادي للاتحاد الأوروبي بقيمة 750 مليار يورو (826 مليار دولار).

وكتب ماكرون على حسابه على تويتر ”يوم مهم لأوروبا“.

وأضاف ”ينبغي أن نتحرك سريعا ونتبنى اتفاقا طموحا مع جميع شركائنا الأوروبيين“.