عاجل.. شعبة الأجهزة الطبية تعلن بشرى سارة بشأن الكمامات

بوابة الفجر

قال الدكتور شريف عزت رئيس شعبة الأجهزة الطبية، إن مصانع الكمامات العاملة في مصر قامت برفع طاقتها الإنتاجية لتصل إلى مليون كمامة يوميا؛ لتلبية الطلب الذي سيرتفع عليها بداية من 31 مايو المقبل.


وتستعد الحكومة من يوم الأحد القادم بإلزام جميع المواطنين بارتداء الكمامة إجباريًا، لإعادة الحياة تدريجيا  إلى ماقبل أزمة كورونا، خوفا من استمرار الأوضاع على ما هو عليه سيؤدي إلى آثار سلبية خاصة على الاقتصاد لا تستطيع تحملها أي دولة.


وتابع " عزت" خلال تصريحات لـ"الفجر"، أن الكمامات متوافرة في الأسواق وبأسعار مستقرة وأن تأجيل قرار الحكومة بفرض تسعيرة إجبارية على المستلزمات الطبية لن يؤثر على أسعارها.



وأضاف، أن القلق في الأيام القادمة ليس من عدم توافر الكمامات الجراحية، ولكن من تواجد كمامات غير مطابقة للمواصفات القياسية المصرية ويتم تصنيعها في مصانع غير مؤهلة لمثل تلك الصناعات، مشيرا إلى أن هناك جهود من الشعبة بالتعاون مع أجهزة الدولة للقضاء على ظاهرة الكمامات والمسكات الجراحية التى تباع على الأرصفة ولا تمنح المواطن الوقاية من فيروس كورونا.



وطالب "عزت" المواطنين بضرورة التأكد من تغليف علبة الكمامات قبل شرائها، وقرائة اسم المصنع عليها، والتأكد من أنها غير قادرة على تمرير الهواء، مشيرا إلى أن ارتدائها  يتم مرة واحدة ولا يجوز غسلها وإعادة استخدامها.



وعن الكمامات القماش التى مصانع الملابس بصدد تصنيعها ، أكد أنها جيدة لاستخدمها من قبل مواطنين الغير مصابين بالمرض، ولكنه  في حالة مصاب بمرض كورونا أو مخالط للمصاب بمرض كورونا لابد أن يرتدوا الكمامات والماسكات الطبية التى تكون أكثر فاعلية لهم من الكمامة القماش.