"بشرى سارة لعلاج مرضى كورونا".. بريطانيا تعلن عن "أكبر خطوة" ضد الفيروس

بوابة الفجر
أعلنت وزارة الصحة البريطانية، الثلاثاء، إنها ستستخدم عقار رمديسيفير المضاد للفيروسات في علاج بعض مرضى كوفيد-19، الذين من المرجح أن يستفيدوا منه، في خطوة وصفت بأنها الأكبر من نوعها لعلاج فيروس كورونا منذ تفشيه.

وكشفت الوزارة، وفقا لما أوردته "سكاي نيوز عربية"، أن تلك الخطوة ستتم في إطار التعاون مع شركة غيلياد ساينسز المصنعة للعقار، مؤكدة أن البيانات الأولية من التجارب السريرية على مستوى العالم أظهرت أن العقار يمكن أن يقلل وقت التعافي من كوفيد-19 بأربعة أيام.

وقال وزير الصحة مات هانكوك في مؤتمر صحفي للحكومة "ربما تكون هذه أكبر خطوة للأمام في علاج فيروس كورونا منذ بدء الأزمة"، مضيفا: "هذه خطوات مبكرة للغاية، لكننا مصممون على دعم العلم ومساندة المشروعات المبشرة".

وذكرت الحكومة، أن توزيع العقار سيتحدد وفق أكبر فائدة ممكنة منه، لكنها لم تفصح عن عدد المرضى الذين سيعالجون به.

مستجدات أزمة كورونا في مصر
وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الثلاثاء، عن خروج 127 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5027 حالة.

وأوضح  مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5606 حالات، من ضمنهم الـ 5027 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال  متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر  أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 797 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.