تعافي 14 حالة كورونا وخروجهم من عزل المدينة الجامعية ببني سويف

بوابة الفجر
أعلنت محافظة بني سويف، الثلاثاء، عن خروج 14 حالات جديدة، بعد تعافيها من فيروس كورونا، بالمدينة الجامعية شرق النيل، المخصصة لاستقبال الحالات الإيجابية ولا تحتاج لدخول المستشفيات.

وأشاد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بنى سويف، في بيان إعلامي، بالجهد المشرف الذي تبذله المنظومة الصحية بالمحافظة في ظل أزمة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه قد تم تشغيل مقر المدينة الجامعية ببني سويف شرق النيل اعتبارا من 4 مايو الجاري لاستقبال الحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد المستقرة حالتها لحين التعافي التام والخروج، وذلك في إطار بروتوكول التعاون بين وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي لتشغيل المدن الجامعية لاستقبال الحالات الثابت إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وحالتها مستقره ولا تحتاج لدخول المستشفيات.

جاء ذلك خلال خلال مناقشته لتقرير مديرية الصحة بتعافي 14 حالة من فيروس كورونا وخروجها من المدينة الجامعية والتي تم تخصيصها لاستقبال الحالات الثابت إيجابيتها للفيروس وحالتها مستقرة ولا تحتاج لدخول المستشفيات وبذلك يصل إجمالي من تعافى وغادر المدينة الجامعية 73 حالة "منذ تشغيلها" ضمن البروتوكول الموقع بين وزارتي الصحة والتعليم العالى لإستخدام المدن الجامعية في هذا الغرض.

وأشار الدكتور محمديوسف عبد الخالق، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، إلى متابعة محافظ بني سويف اللحظية لمستجدات ملف كورونا لتذليل العوائق التي قد تواجه المنظومة أولا بأول، مؤكدًا أنه تم الاستعداد مسبقا لتشغيل المدينة الجامعية ببني سويف شرق النيل لاستقبال الحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد المستقرة حالتها لحين التعافي التام والخروج عن طريق مديرية الصحة، وذلك من خلال التنسيق مع الغرفة المركزية لوزارة الصحة المسئولة عن نقل الحالات الإيجابية للمستشفيات والمدن الجامعية (105) مشيرًا إلى أنه تم تجهيز الفرق والمستلزمات الطبية والأدوية وغيرها من التجهيزات الطبية اللازمة.

ونقل وكيل وزارة الصحة شكر وتقدير محافظ بنى سويف للدكتور أسامة أحمد عبد الفتاح، مدير العزل بالمدينة الجامعية في الفترة الحالية والفريق الطبي والتمريض والإدارين والخدمات المعاونة على أداء واجبهم تجاه المرضى.