"قنابل موقوتة تنشر كورونا".. تحذير عاجل من نفخ البالونات (فيديو)

بوابة الفجر
حذرت الدكتورة نهلة عبد الوهاب، استشاري البكتريا والمناعة بجامعة القاهرة، من خطورة نفخ البالونات في ظل انتشار فيروس كورونا معقبة: "البالونة زيها زي المنديل اللي مسحت بيه أنفى وفمى".


وأضافت "عبد الوهاب"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، مساء الثلاثاء، أن الشخص الذي ينفخ البالون إذا كان مصابًا بفيروس كورونا، ومن ثم أنفجر هذا البالون في الهواء، فهذا سيؤدي إلى نتشر الفيروس في المكان على نطاق واسع، لافتة إلى أن البالونات في ظل جائحة كورونا كأنها قنبلة موقوتة.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الثلاثاء، عن خروج 127 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5027 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5606 حالات، من ضمنهم الـ 5027 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و797 حالة وفاة.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.