إصابة طبيبين بفيروس كورونا في البحيرة

سجلت محافظة البحيرة، اليوم الثلاثاء، حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد لطبيبان يعملان بمستشفي حكومي بالقاهرة ومستشفي خاص بالإسكندرية، وتم تحويلهما من مستشفي صدر دمنهور بعد ثبوت إصابتهما بالفيروس إلى الحجر الصحي لتلقي العلاج اللازم.

وقال الدكتور أحمد قطري، أمين عام نقابة الأطباء بالبحيرة، إن النقابة تتابع مع مستشفيات الحجر الصحي جميع حالات الأطباء المصابين، لافتا إلي أن حالتي الإصابة لطبيب يعمل بمستشفي حكومي بالقاهرة مقيم بمركز إيتاي البارود تم تحويله إلى مستشفي حميات إيتاي البارود، وطبيب مقيم بقرية اريمون بمركز المحمودية ويعمل بمستشفي خاص بالإسكندرية تقرر عزله منزليا نظرا لاستقرار حالته الصحية وعدم ظهور عليه أي أعراض تستدعي نقله للحجر الصحي.

كما أكد أن النقابة تدعم وتساند الأطباء الذين تضرروا من جائحة كورونا وأصيبوا بالفيروس، من خلال المتابعة على مدار اليوم مع مستشفيات الحجر الصحي وتقديم كافة أنواع الدعم لكل المصابين من الأطباء المصابين بكورونا.

مشيرا إلي أن إتحاد المهن الطبية يقدم دعم للطبيب المصاب بفيروس كورونا، بمبلغ مالي قدره 20 ألف جنية ولأسرة الطبيب المتوفى 50 ألف جنية، لافتا إلى إن النقابة تتابع كافة أحوال الأطباء المصابين من خلال لجنة الأزمات بالنقابة، وأن النقابة تبحث حاليا مع شركات التأمين عمل تأمين على الحياة للأطباء في ظل ظروف الأزمة الحالية لفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 127 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5027 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5606 حالات، من ضمنهم الـ 5027 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و797 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.