وزير الرياضة يكشف توقيت عودة الدوري.. ويؤكد: "الحياة لازم تمشي" (فيديو)

بوابة الفجر
قال الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب، إن الوزارة تخطط من منتصف شهر أبريل لعودة النشاط الرياضي، لافتَا إلى أن الوزارة شكلت لجنة كبرى لدراسة عودة الأنشطة الرياضية في الالعاب الجماعية، وستخرج هذه اللجنة بقرارها بعد العيد. 


وتابع "صبحي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، أن الوزارة قررت منع استخدام غرف خلع الملابس حال عودة الدوري، وسيتم قياس درجة حرارة الفرق الرياضية، مشيرًا إلى أن عودة الأنشطة الرياضية لن يكون دفعة واحدة، ولكن سيكون بشكل متدرج. 

وأشار إلى أن عودة الأنشطة الرياضية ستبدأ ابتداء ًمن منتصف شهر يونيه بشكل متدرج، معقبًا: "الحياة لازم تمشي، خاصة أن الفيروس سيستمر طويلًا، ولازم نتعايش معاه".

مستجدات أزمة كورونا
وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الثلاثاء، عن خروج 127 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5027 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5606 حالات، من ضمنهم الـ 5027 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و797 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.