وزارتا الشباب والصحة تضعان القواعد الخاصة ببدء النشاط الرياضي

ارشيفية
ارشيفية
تتعاون كل من وزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة، على وضع الضوابط والاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا والمتعلقة بالنشاط الرياضي، في ضوء قرارات مجلس الوزراء بعودة النشاط الرياضي بشكل تدريجي منتصف يونيو المقبل.

وأكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بأن الوزارة تواصلت مع اللجنة الأولمبية وعدد من الاندية والاتحادات الرياضية، بشأن مناقشة الضوابط والمعايير الخاصة بالإجراءات الاحترازية والوقائية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والاستعداد لعودة النشاط الرياضي بشكل تدريجي من منتصف يونيو المقبل.

وأوضح "صبحي"، بأن هدفنا في المقام الاول هو الحفاظ على صحة وسلامة كل اللاعبين والمدربين والعاملين في المجال الرياضي.

وأشار وزير الرياضة بأن تلك الضوابط والمعايير ملزمه لكافة الجهات الرياضية بالدولة والتي تشمل اللجنة الاولمبية المصرية، الاتحادات والاندية الرياضية العامة والخاصة، وكذلك مراكز الشباب والأندية الصحية، وغيرها من الهيئات التابعة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الإثنين، عن خروج 93 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4900 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5481 حالة، من ضمنهم الـ 4900 متعافي.

وأضاف أنه تم تسجيل 702 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الإثنين، هو 17967 حالة من ضمنهم 4900 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و783 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.