نقيب الفلاحين: ارتفاع سعر العنب في الأسواق يرجع لهذا السبب

ارشيفية
ارشيفية
أكد حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، أنه لا دخل للفلاحين في زيادة أسعار العنب حاليًا؛ لأن العنب المتوافر في الأسواق المحلية قليل وهو بشائر المحصول ومع تزايد المحصول سينخفض سعره بالأسواق.

وأضاف في بيان صباح اليوم بأن الفلاحين، لا دخل لهم في أضرار البيئة والسبب هو حرق الأخشاب لصناعة الفحم دون اتخاذ الدوله ومنتجي الفحم للتدابير التي تحد أو تمنع هذه الاضرار كإجبار أصحاب مكامير الفحم على تطوير هذه المكامير وتنقية الهواء الخارج منها أو نقلها لأماكن بعيدة عن التجمعات السكانية.

وأشار في تصريحاته إلى أن بداية الشهر الحالي هو بداية الموسم التصديري للعنب، لافتا إلى أن مصر صدرت نحو 113 ألف طن عنب العام الماضي، وقد ظهرت بشائر العنب في الأسواق بسعر 35 جنيها للكيلو ومع زيادة الطلب على الصادارات الزراعية المصرية نتيجة لجودتها العالية، وتمتعها بكافة المواصفات التي تتطلبها عمليات التصدير بالإضافة إلى الاستفادة من الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول للحد من انتشار وباء كورونا مما فتح أسواق جديدة للمنتجات الزراعية المصرية نتوقع زيادة صادرات مصر هذا الموسم عن الموسم الماضي.

وأضاف أبو صدام، أن العنب من الفواكة ذات القيمة الغذائية والصحية العالية بالإضافة إلى عوائده الاقتصادية الجيدة فيصنع منه العصائر والذبيب ويباع كيلو ورق العنب بـ25 جنيها، بالإضافة إلى استخدام السيقان الناتجة من عمليات التقليم في صناعة فحم العنب.

وأوضح نقيب الفلاحين، ان العنب احتل المركز الخامس الموسم الماضي في الصادارات الزراعيه المصرية من حيث الكميات المصدرة بعد الموالح والبطاطس والبصل والرمان، وتصل المساحة المزروعة في مصر من أشجار العنب 200 الف فدان تقريبا منها ما يزيد على 180 الف فدان أشجار مثمرة وتبلغ إنتاجية فدان العنب من 9 إلى 15 طنا حسب عمر الأشجار وجودة الأرض ونوع العنب.


في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الإثنين، عن خروج 93 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4900 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5481 حالة، من ضمنهم الـ 4900 متعافي.

وأضاف أنه تم تسجيل 702 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الإثنين، هو 17967 حالة من ضمنهم 4900 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و783 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.