السيسى ورئيس وزراء اليونان يؤكدان رفض التدخل الخارجي في الأزمة الليبية

بوابة الفجر
تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التطورات الأخيرة في القضية الليبية، حيث تم التوافق على رفض التدخل من قبل أطراف خارجية في الأزمة الليبية والذي لم يزد القضية إلا تعقيدًا ولا يحقق سوي المنفعة الذاتية لتلك الأطراف علي حساب حقوق ومصلحة ليبيا وشعبها الشقيق وارادته الحرة، مما يهدد أمن واستقرار منطقة الجوار الاقليمي الليبي بأسرها امتدادا لأوروبا، ومن ثم حتمية تكاتف جهود المجتمع الدولي من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين لتسوية القضية.

إقرأ أيضًا

 
أجرى اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اتصالا هاتفيًا مع نظيره وزير السياحة اليوناني هاريس تيوهاريس (Harris Theoharis).

وتباحث الجانبان خلال الاتصال سبل التعاون بين البلدين في القطاع السياحي، والاستعدادات والإجراءات الاحترازية في كلا الدولتين لاستقبال الزائرين، حيث أعلنت اليونان استعدادها لاستقبال السياحة الخارجية من بعض الدول في العالم مع بداية شهر يوليو القادم.

وخلال الاتصال الهاتفي ناقش الوزيران دراسة كيفية التكامل في المجال السياحي عن طريق عمل اتفاقية ثنائية بين البلدين ذات ضوابط صارمة للحفاظ علي صحة السائحين والعاملين بالقطاع السياحي، وذلك بعد عودة الحركة السياحية بصفة منتظمة.

كما بحثا الوزيران عمل برامج سياحية متميزة للتصدير للعالم، وخاصة الدول البعيدة والحريصة علي زيارة مصر واليونان، لخلق منتج سياحي متكامل بين البلدين والتسويق له في جميع المحافل والأسواق السياحية العالمية وعلي مواقع التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن أولى لقاءات الوزيران كانت في فبراير الماضي خلال أولى جولات وزير السياحة والآثار الخارجية بعد توليه الحقيبة الوزارية بعد ضم السياحة للآثار.

وجاءت تلك الزيارة بناء علي دعوة وجهها الجانب اليوناني، للدكتور خالد العناني، خاصة في ظل تفعيل اتفاق التعاون الثلاثي الموقع عام ٢٠١٧ بين مصر واليونان وقبرص في مجال السياحة البحرية.