Advertisements

برلمانية تشيد ببسالة رجال الشرطة في إحباط مخطط إرهابي ببئر العبد

النائبة مارجريت عازر
النائبة مارجريت عازر
قالت مارجريت عازر، وكيلة لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، تعليقا على تصفية خلية إرهابية بمزرعة ومنزل بمنطقة بئر العبد بمشال سيناء اليوم السبت، إن ببسالة وفدائية صقور رجال الشرطة الأوفياء نجحت في إحباط عملية إرهابية كان يخطط لها خلال عيد الفطر من قبل هذه الجماعات الضالة، مشيرة إلى أن أبطال رجال الشرطة قاموا بعمل بطولى اليوم وأدوا واجبهم الوطنى وهم في عبادة خلال شهر الصيام من أجل حفظ أمن وسلامة الوطن والمواطنين.

وأوضحت عازر في بيان لها، أن رجال الشرطة هم العين الساهرة على حماية أمن الوطن جنبًا إلى جنبًا مع أبطال القوات المسلحة الباسلة، مؤكدة أن ما أعلنت عنه وزارة الداخلية اليوم السبت بشأن مقتل 14 إرهابيا في مزرعة بمنطقة بئر العبد، استخذها الإرهابيون بهدف الإيواء والتدريب والتخطيط، إضافة إلى مقتل 7 عناصر في أحد المنازل في توقيت متزامن هو فخر لكل مواطن مصري.

ووجهت وكيلة لجنة حقوق الانسان بالبرلمان تحية إعزاز وتقدير لرجال الشرطة الأوفياء، داعية المولى عز وجل أن يمن على المصابين من رجال الشرطة بالشفاء العاجل.

تفاصيل عملية الداخلية

وأعلنت وزارة الداخلية، اليوم السبت، مقتل 21 إرهابيا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في شمال سيناء.

وأضافت الوزارة في بيانها، أن القوات عثرت بحوزة الإرهابيين على أسلحة آلية وعبوات متفجرة وحزامين ناسفين وجهاز لاسلكي.

وأفادت وزارة الداخلية أنه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من احدى المزارع بشمال سيناء مقرا للايواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزام مع عيد الفطر.

واضافت الوزارة مقتل 14 إرهابيا في مزرعة بمنطقة بئر العبد، استخذها الإرهابيون بهدف الإيواء والتدريب والتخطيط، إضافة إلى مقتل 7 عناصر في أحد المنازل في توقيت متزامن، كما أصيب ضابطين خلال التعامل مع العناصر الإرهابية وأكدت الداخلية، أنها ستواصل ملاحقتها للعناصر الإرهابية بشمال سيناء.

جاء ذلك استمرارًا لجهود وزارة الداخلية في ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ العمليات الإرهابية أو التي تخطط لتنفيذها والتي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة الاقتصادية.