Advertisements

بـ"رأس تمثال فرعوني وجعران".. القبض على تاجر آثار في البدرشين

أرشيفية
أرشيفية
بـ"7 قطع يشتبه في اثريتها"، تمكن ضباط إدارة شرطة السياحة والآثار، من القبض على شخص عثر بحوزته قطع أثرية بقصد الإتجار.

كانت أكدت معلومات وتحريات قسم شرطة سياحة وآثار سقارة بالإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، مفادها قيام أحد الأشخاص له معلومات جنائية، مُقيم بدائرة مركز شرطة البدرشين بمحافظة الجيزة، بحيازة بعض القطع الأثرية بقصد الإتجار.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة، تم إستهدافه وضبطه، وعُثر بحوزته على 7 قطع يشتبه فى أثريتها "3 قطع حجرية مختلفة الأحجام والأشكال بدون نقوش، لوحة من الحجر الجيرى عليها نقوش ورسومات، تمثال صغير الحجم لشخص، رأس تمثال فرعونى صغير، جعران من الحجر"، 2 طلقة خرطوش.

وبمواجهته إعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

وجاء ذلك إستمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية تحت إشراف اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، المستمرة لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما في مجال مكافحة جرائم حيازة القطع الآثرية والإتجار بها، والعمل على تكثيف الملاحقات الأمنية لضبط مرتكبيها والقائمين عليها.

اقرأ أيضًا...

"حالنا وقف بسبب الكورونا ومش عارفين نشتغل".. هكذا علل المقاول المتهم بالحفر أسفل منزل بمنطقة الجيزة، غرب المحافظة، التنقيب عن الآثار، موضحا خلال التحقيقات التي أجريت معه، بأنه كان يعمل في مجال المقاولات والسمسرة، وتوقف شغله بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وانتشار عدوي فيروس كورونا. 

وأضاف المتهم، أنه اتفق مع المتهم الثاني "صاحب فرن"، على الحفر أسفل المنزل المضبوطين داخله بشارع سعد زغلول، تنقيبا عن الآثار وبيعها بعد ذلك، معقبا: "مش هشتغل في المقاولات تاني"، مشيرا إلى أنهما بدأ في الحفر أسفل المنزل، مستغلين انشغال الشرطة في تطبيق قرار حظر التجوال، حيث كانا يحفران بعد الإفطار. 

وواصل المتهم خلال التحقيقات التي أجريت معه، بأنهما حفرا أسفل الأرض بعمق 11 مترا، وحال استكمالهما الحفر مساء أول أمس، في وقت الحظر، فوجئا بقوات الشرطة تداهم المنزل، وتقبض عليهما، وتتحفظ على أدوات الحفر المستخدمة في عملية الحفر. 

وتمكن ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة من القبض على مقاول وصاحب فرن، بمنطقة الجيزة، غرب المحافظة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة. 

اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة كان قد تلقى إخطارا من العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، بورود معلومات أكدتها التحريات للمقدم عمرو فاروق رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة، مفادها قيام مقاول خمسيني العمر، وصاحب فرن، بالحفر أسفل منزل بنطاق القسم، تنقيبا عن الآثار. 

تحريات العقيد أحمد الوتيدي مفتش مباحث غرب الجيزة، أكدت صحة المعلومات الواردة، وقيامهما بالحفر أسفل منزل بشارع سعد زغلول. 

وبالعرض على اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، وجه بمداهمة المنزل المشار إليه، وسرعة القبض على المتحري عنهما، وأُعدت مأمورية برئاسة المقدم عمرو فاروق رئيس مباحث قسم الجيزة، ومعاونه الرائد هشام فتحي، وبمداهمة المنزل المشار إليه، وتبين حفرهما أسفله بعمق 11 مترًا، وقطر متر، وعُثر على أدوات الحفر. 

وتمكنت القوات من القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا خلال التحقيقات التي أجريت معهما بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة بما توصلت إليه التحريات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار اللواء طارق مرزوق مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.