Advertisements

"على العهد يا رجالة".. كيف استشهد أحمد المنسي؟

أحمد المنسي
أحمد المنسي
"كيف استشهد أحمد المنسي؟".. سؤال تصدر تريندات البحث على موقع "جوجل" خلال الساعات الأخيرة، بعد تفاعل الجمهور مع حلقة هجوم كمين البرث من مسلسل الإختيار الذي يقوم ببطولته الفنان أمير كرارة.

ويجسد مسلسل "الاختيار" حياة أحمد صابر المنسى - قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة - الذي استشهد في كمين "مربع البرث"، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدى لهجوم إرهابى في سيناء.

والحلقة الـ 28 من مسلسل الاختيار تناولت استشهاد العديد من أبطال رجال الصاعقة المصرية في واقعة البرث الشهيرة التي أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد 26 فرد من أفراد القوات المسلحة المصرية، ومقتل أكثر من 40 فرد من العناصر الإرهابية المهاجمة، وتفاعل العديد من رواد السوشيال ميديا مع تلك الحلقة وتداول صور شهداء الحادث وعلى رأسهم العقيد أحمد صابر منسي.

كيف استشهد أحمد المنسي؟
اللحظات الأخيرة في حياة العقيد أحمد منسي كانت تتمتع بالبطولة، حيث توقع استشهاده قبل أن يستمر في مهاجمة التكفيريين الذين هاجموا الكمين، فبعد أن نطق الشهادة قال وصيته في الجهاز اللاسلكي وهي أن لا يتم تغسيله ويدفن بملابس الجيش، متابعا: "على العهد يا رجالة أدفن بأفرولي الشهيد لا بيتكفن ولا بيتغسل".

وكانت العناصر التكفيرية على علم بذكاء "المنسي" لذا لما يستطعوا قنصه من الإمام واستهدفه أحد التكفيريين من ظهره فتلقى رصاصة في رأسه ليسقط شهيدا كما كان يتمنى ويتوقع طيلة حياته.

وهناك لحظة غريبة شهدها جثمان المنسي عند دفنه رواها المحامى رأفت بلط، الصديق المقرب للشهيد أحمد منسى، عندما قال جثمان الشهيد البطل المنسي كان ينزف عند دفنه على الرغم من توقف دورته الدموية ومرور 36 ساعة على استشهاده.

وخلال حوار مع الإعلامية بسمة وهبة ببرنامج "كل يوم"، روى صديق المنسي شيئا غريبا آخر أثارت الجدل خلال دفنه حيث أنهم حين ضعوه بجوار والده الدكتور صابر المنسي تحركت يد الشهيد ووضعها على جثمان والده، مستكملا: قائلًا: "في تلك اللحظة توقفنا جميعًا وتوقعنا أن المنسي مازال حيًا، التربي الذي كان معانا حاول إرجاع يد منسي مرة آخرى إلا انهم طلبوا منه أن يتركوه مع حبيبه".