Advertisements

ضبط مسجل خطر لقيامه بتصنيع كمية من مخدر الإستروكس بالقاهرة

أرشيفية
أرشيفية
تمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة من ضبط مسجل خطر لقيامه بتصنيع كمية كبيرة من مخدر الإستروكس بقصد الترويج والإتجار.

وأكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث قسم شرطة منشأة ناصر قيام ("مسجل خطر"- مقيم بدائرة قسم شرطة الظاهر بالقاهرة) بمزاولة نشاط إجرامى فى مجال تصنيع مادة الإستروكس المخدرة بقصد الإتجار بها متخذًا من شقة مُستأجرة بدائرة القسم مقرًا لممارسة نشاطه الإجرامى.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وضبطه حال تواجده داخل الشقة المُشار إليها، وعُثر بداخلها على (كمية من مخدر الإستروكس "وزنت 1 كيلو جرام" - كمية من البودر المخدر "وزنت 500 جرام" - 2 عبوة "كبيرة الحجم" تحويان تبغ سجائر - 2 عبوة مبيد حشرى - كمية من الأكياس البلاستيكية " مُعدة للتعبة" - مبلغ مالى)، وبمواجهته إعترف بحيازته للمضبوطات بقصد تصنيع مادة الإستروكس المخدر والإتجار بها، وأقر بأن المبلغ المالى المضبوط بحوزته من متحصلات تجارته الغير مشروعة وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.


اقرأ أيضًا.. كشف ملابسات إصابة فردي أمن بشركة في الجيزة 

وفي سياق آخر، كشفت أجهزة الأمن بالجيزة ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة الصف بمديرية أمن الجيزة من مسئولي إحدى شركات أنابيب البترول، بإصابة فردي أمن إداري بالشركة، بعيارين ناريين.

وتم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج وقررا بأنه في أثناء مرورهما على خط أنابيب البترول التابع للشركة عملهما الكائن بدائرة المركز مُستقلين سيارة تابعة للشركة شاهدا بعض الأشخاص المجهولين حال محاولتهم تركيب محبس على الخط المُشار إليه بقصد سرقة مواد بترولية منه ولدى مشاهدتهم لهما أطلقوا تجاههما أعيرة نارية مما أدى لحدوث إصابتهما وتلفيات بالسيارة التى يستقلانها وهربوا مستقلين سيارتين (ملاكى، وربع نقل) والعثور على حفرة بعمق 1،5م ومحبس على خط الأنابيب لم يتم إستخدامه.

وأمر اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بتشكيل فريق بحث جنائي تنسيقا مع قطاع الأمن العام ومشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة وتوصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة تشكيل عصابي تخصص نشاطه في سرقة خطوط نقل المواد البترولية "خطوط التوزيع الرئيسية" عن طريق تركيب محابس عليها مكون من (4 عناصر إجرامية، مُقيمين بدائرة مركز الصف).

وعقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة، تم إستهدافهم بمأمورية برئاسة العميد علاء فتحي رئيس قطاع جنوب الجيزة والعقيد محمد علي مفتش مباحث شرق الجيزة، وأمكن ضبط إثنين منهم، وتمكنت القوات من اقتيادهما إلى ديوان المركز. 

وبمواجهتهما اعترفا خلال التحقيقات التي أجريت معهما بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة، بإرتكابهما الواقعة بالإشتراك مع المتهمان الهاربان وتكوينهم تشكيل عصابي تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة المواد البترولية من خطوط الأنابيب، وأقر أحد المتهمين أنهم حال شروعهم في تركيب المحبس بمكان الواقعة شاهدوا سيارة المجني عليهما فبادرهم بإطلاق أعيرة نارية من بندقية آلية كانت بحوزته وبإرشاده أمكن ضبطها و32 طلقة من ذات العيار، المستخدمة في ارتكاب الواقعة.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات، ويقوم رجال الأمن بتكثيف جهودهم لضبط المتهمين الهاربين.