Advertisements

هل يستطيع حديثي الولادة مواجهة فيروس كورونا؟.. تفاصيل مذهلة

بوابة الفجر
أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، حيث أصيب 5 ملايين و149 ألف شخص، وتعافى نحو 2 مليون، بينما راح ضحية الفيروس 331 ألف شخص، وعلى الرغم من زيادة المصابين استطاع عدد كبير من الرضع وحديثي الولادة هزيمة فيروس كورونا.

انتصار جديد على الفيروس
واستطاع الرضع وحديثي الولادة تحقيق انتصارا جديدا على الفيروس القاتل حيث استطاع الأطباء في مستشفيات الحجر الصحي، إنقاذ حياة عدد من الأطفال، بعد إصابتهم بالفيروس عقب ولادتهم بأيام قليلة بسبب مخالطة أسرهم المصابة. 

وخاض أطباء العزل، سباقا صعبا لإنقاذ الأطفال الرضع من فيروس كورونا بعد ولادتهم من أمهات مصابة بالفيروس أو كانت أسرهم مصابة الفيروس، وأنقذ أطباء مستشفى العزل بالدقهلية الطفل خيري محمود، 38 يوما، من قرية ديرب الخضر، وتم حجزه بمستشفى الحجر الصحية بالدقهلية، وتحولت نتائج تحليل فيروس كورونا من ايجابية لسلبية وحصل خيري علي رضعة صناعية لأول مرة بعد إزالة جهاز التنفس الصناعي.

وكما أنقذ أطباء العزل بمستشفى قها، في 14 أبريل الماضي الطفلة مايسة محمد بعمر شهرين، والتي تم حجزها برفقة أمها بمستشفى قها، وخرجت مايسة في 27 أبريل بعد تحول نتائج تحاليل الكورونا للسلبية، وانتصرت الطفلة إسراء وعمرها 4 شهور على فيروس كورونا حيث دخلت مستشفى العزل في 15 أبريل، وتم سحب أكثر من مسحة مع استمرار بروتوكول العلاج حتى تحولت النتائج لسلبية.

وأصيب الطفلة مانويلا وعمرها 3 أشهر بفيروس كورونا مع أسرتها، وخرجت مانويلا بعد أيام قليلة بدون أمها، حيث قام فريق طبي بمستشفي العزل بجامعة المنصورة، بإحضار تورتة للأم عليها صورة الطفلة للتخفيف عنها حتى تم شفاء الأم وخرجت لرضيعتها.

أعراض أقل حدة
وكشفت دراسة حديثة، عن الأدلة التي تكشف أن الأطفال المصابين بفيروس كورونا لديهم أعراض أقل حدة من البالغين، وأجرى الباحثون تحليلا لـ731 طفلًا في الصين مع حالات مؤكدة للفيروس التاجي وأجرى الباحثون تحليل 1412 طفلًا يشتبه في إصابتهم بفيروس الكورونا طبقا لموقع HealthDayNews.

وكانت معظم هذه الحالات الـ2143 خفيفة، ومات طفل واحد فقط، بينما كان ما يقرب من 6٪ من حالات الأطفال شديدة أو حرجة بالمقارنة بـ18.5٪ من حالات البالغين، وكشف الباحثون، أنه ليس من الواضح لماذا لا يشعر الأطفال المصابون بنفس الأعراض مثل البالغين.

وقالت الدكتورة بوني مالدونادو، رئيس لجنة الأمراض المعدية في جمعية الأطفال الأمريكية AAP، إنه قد لا يكون التكوين المناعي لدى الأطفال مختلفا عن البالغين ولكن "أعتقد أن الاستجابة المناعية للأطفال مختلفة، وإن جهازهم المناعي صغير ومتطور، والفيروس التاجي يبدو أنه يجنب الأطفال الصغار".

6 الاف طفل 
وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" من خطر فيروس كورونا الذي يمكن أن يتسبب في وفاة 6 آلاف طفل يوميا لأسباب نقص التطعيمات أو ضعف النظم الصحية خلال الأشهر الستة القادمة، حيث يستمر الوباء في إضعاف النظم الصحية وتعطيل الخدمات الروتينية للتطعيم من الحصبة وشلل الأطفال. 

وكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، إن هناك 116 مليون ولادة يوميًا، ومع انتشار الوباء في 118 دولة وضعف النظم الصحية اللازمة، وضعت المنظمة توقعات للأشهر الست القادمة، وتوقعت المنظمة وفاة 1.2 مليون طفل دون الخامسة، بالإضافة إلى وفاة 2.5 مليون طفل، كما امتنع مليار طفل عن الذهاب إلى المدارس بسبب إجراءات حظر التجوال.