Advertisements

برلماني: الاستهتار والاختلاط غير المبرر سيؤدي بنا إلى كارثة

بوابة الفجر
وجه الدكتور أيمن أبو العلا، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، تحذيرا شديد اللهجة بسبب استهتار المواطنين بالإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء الكورونا، قائلا: "حالة الاستهتار واللامبالاة والاختلاط غير المبرر بدون أي وسائل وقائية سيؤدي بنا إلى كارثة"، موضحًا أن العالم أجمع في خناقة مع فيروس كورونا ونحن في حالة تصالح معه، متابعا:" الناس واقفة طوابير على محلات الكحك والملابس وبدون أي إجراءات وقائية".

وأشار "أبو العلا" في تصريحات له، إلى أن تجاوز عدد الإصابات ٧٠٠ حالة يوميا يعني أن ٧ مستشفيات كبرى سوف تمتلئ بالمرضى يوميا، وفي حاجة بالطبع إلى أطقم طبية كاملة وعلاج وخلافه، مشيرًا إلى أن هذا ما دفع الدولة لفتح مستشفيات أخرى وهو الأمر الذي يسبب ضغط على المنظومة الصحية والطاقم الصحي.

وحذر النائب، من استمرار حالة الاستهتار عند عدد كبير من المواطنين، قائلا: "بعد شوية هنلاقي الناس في الشارع مش لاقيه مكان تتعالج فيه"، مشيرًا إلى أنه على الرغم من زيادة الحالات، إلا أنه ما زالت أمامنا فرصة ذهبية للسيطرة على انتشار الفيروس، وذلك بالتزام الجميع منزله خلال هذا الأسبوع والخروج لا يكون إلا في حالة الضرورة القصوى، وباتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة.

وشدد عضو لجنة الصحة بالبرلمان، على ضرورة الالتزام بالتباعد الجسدي والنظافة العامة واستخدام الماسك، والبعد عن أي تجمعات.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الخميس، عن خروج 223 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4217 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4798 حالة، من ضمنهم الـ 4217 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 774 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 16 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 15003 حالة من ضمنهم 4217 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و696 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.