Advertisements

أول تعليق من الكنيسة على تفقد الرئيس لكنيسة بشاير الخير بالإسكندرية

بوابة الفجر
تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس، كاتدرائية السيدة العذراء والشهيد أبي سيفين والأنبا كاراس بمشروع بشاير الخير ٣ بالإسكندرية.

وقال القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: "من توجهات الرئيس أنه وضع قاعدة وهي بناء كنيسة مع كل تجمع سكني جديد أو مدينة جديدة دون ان تطلب الكنيسة فأرسي حرية العبادة كأهم مبدأ من مبادئ المواطنة".

وتابع "حليم" في تصريحات خاصة لبوابة "الفجر": "وهذا الأمر له مدلول هام وهو أنه رئيس لكل المصريين والأهم هو أنه عندما يأتي هذا التوجه من رئيس الجمهورية فهو إشارة لكل مؤسسات الدولة أن تسير على هذا النهج".

واختتم: "والحقيقة هذا تطور غير مسبوق في الفترة الأخيرة في علاقة الدولة مع الكنيسة والحقيقة أن أي دولة حديثة أهم عمود في قيامها هو ترسيخ مبدأ المواطنة وهذا ما حدث أيّام محمد علي باني النهضة الحديثة لمصر ونصلي إلى الله أن يقود الرئيس لبناء مصر الحديثة من أجل غد مشرق لمصر والمصريين".

وكان في استقبال الرئيس أثناء زيارته للكنيسة أصحاب النيافة الأنبا كيرلس أفا مينا والأساقفة العموم بالإسكندرية الأنبا بافلي والأنبا ايلاريون والأنبا هيرمينا وأبونا ابرام وكيل الإسكندرية والآباء كهنة الكنيسة مع عائلة رجال الأعمال عصمت ناثان وأخوته والتي تعبت في إنشاء الكنيسة".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد افتتح اليوم مشروع بشاير الخير الذي يشتمل على ما يزيد عن عشرة آلاف وحدة سكنية إلى جانب منطقة خدمات ضخمة تم تشييدها على مساحة ١٠٥ أفدنة.

ويأتي مشروع بشاير الخير 3 والذي أقيم في منطقة "مأوى الصيادين" بالإسكندرية، ضمن خطة تطوير المناطق العشوائية لتوفير حياة كريمة لساكنيهاويضم المشروع مسجدًا وكنيسة وملاعب رياضية ومجمع مدارس وعددًا من المشروعات الخدمية.

جاء ذلك في حضور قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وعدد كبير من قيادات محافظة الإسكندرية.

وحرص الجميع على ارتداء الكمامة واتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، تساؤلا إلى اللواء أحمد العزازي، مساعد رئيس الهيئة الهندسية، عن موعد انتهاء مشروع مدينة العامرية، والذي يقع على مساحة 270 فدانا.

ومن ناحيته رد "العزازي"، في كلمته بافتتاح عدد من المشروعات التنموية بالإسكندرية، اليوم الخميس: "ممكن يخلص في سنتين"، فعقب "السيسي"، "متقولش أرقام، قلت قبل كده وزنقت نفسك.. سنتين قليل، لأن الحجم كبير جدا حوالي 50 ألف وحدة، إحنا بنتكلم في 3 سنوات".