Advertisements

مطران القدس يعلن موعد فتح كنيسة القيامة للصلاة

بوابة الفجر
أعلن الأنبا أنطونيس مطران الكرسى الأورشليمى بالقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فتح كنيسة القيامة، الأحد المقبل، الموافق 24 من مايو، للصلاة. 

وأشار إلى الالتزام وبشروط الأمان: العدد الإجمالي لا يتعدي ٥٠ فرد في كل الكنيسة (المصلين من كل الطوائف + الزائرين)، وارتداء الكمامة بالنسبة لجميع الحاضرين للصلاة.

في سياق آخر، قال القس بولس حليم المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حقيقة ما تردد بشأن فتح الكنائس المصرية يوم 18 من مايو الجاري.

وقال في تصريحات خاصة إلى "الفجر": إن ما تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، يخص بعض كنائسنا في المهجر، وكل كنيسة خارج مصر تتبع الإجراءات التي تقوم بها الدولة التي تقع فيها كنائسنا هناك، لذلك ستعود الصلوات مع الإجراءات الاحترازية المشددة يوم 18 مايو في بعض الكنائس خارج مصر.

واستطرد: أما هنا في مصر، نتابع كل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، وفِي ضوءها سنتخذ الإجراءات المناسبة التي ترعي شعبنا القبطي، وتضمن الآمان للمجمتع المصري.


وأيضا علق القس بولس حليم، المتحدث الرسمي بأسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية علي القرارات الأخيرة لرئاسة مجلس الوزراء بمد فترة ساعات حظر التجوال الشامل خلال فترة عيد الفطر المبارك وتمديد عدد الساعات عقب العيد، قائلًا: إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لن تصدر أي قرارات جديدة في الوقت الراهن.

وأوضح " حليم " لبوابة الفجر، أن الكنيسة تدرس الإجراءات الوقائية للعودة التدريجية للصلوات وفتح أبواب الكنائس أمام الجمهور، وذلك بحسب ما تقتضيه الظروف الراهنة.

كما الأنبااعلن برنابا، أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مدينة تورينو وروما الايطالية، عن بدء فتح جميع ابواب الكنائس القبطية في 18 مايو الجاري علي مستوي كنائس روما وإيطاليا.

وأوضح " برنابا" في تصريحات له، اليوم الإثنين، في كلمته خلال ترؤسه القداس الإلهي، إن السلطات الإيطالية قد قررت بالسماح بفتح جميع الكنائس علي نظام إتفاق ومحدد بين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية في إيطاليا وسيتم سيره علي كنائس باقي الطوائف في إجراءات إحترازية مشددة تراقبها الحكومة الإيطالية.