Advertisements

القس باخوم مكرم: وباء فيروس كورونا رسالة من الله لنا

القس باخوم مكرم
القس باخوم مكرم
قال القس باخوم مكرم، راعي كنيسة الشهيد مار جرجس بقرية القارة؛ التابعة لإيبارشية نجع حمادي للأقباط الأرثوذكس – شمال محافظة قنا، إن وباء فيروس كورونا المُستجد هو رسالة من الله لنا. 
 
وأوضح " مكرم" في تدوينة له، أمس الأربعاء، على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن وراء هذا الفيروس عدة رسائل روحية، وكلمة وباء جاءت في الكتاب المُقدس في العهدي القديم والجديد، مؤكدًا أنها في العهد القديم مقترنه دائما بفكرة (التأديب الالهي)، لافتًا إلى الآية المقدسة التي تقول "يلصق بك الرب الوباء حتى يبيدك عن الأرض التي انت داخل اليها لكي تمتلكها" (تث 21). 
 
وأكد راعي كنيسة الشهيد مار جرجس بقرية القارة، أن الوباء هو إنذار من الله إلى الإنسان الذي غرق في عبادة ذاته شهواته، وأصبحت عبادتنا لله صوره فقط كما قال (يقترب إلى هذا الشعب بفمه ويكرمني بشفتيه وأما قلبه فمبتعدًا عني بعيدًا). 
 
وأضاف: إنها أحبائي أجراس من الله تنذرنا بخطر معين لكي نصحو إلى أنفسنا ونرجع إلى الله. 
 
ولفت إلى أن الله لا يضرب الناس ضربة مفاجئة تهلكهم؛ بل بمراحمه يُنذرنا صلاة كان يُصليها أحد الرهبان، (لا تأخذني يارب في ساعة غفلة). 
 
أقرأ ايضَا.. القس باخوم مكرم: الكنيسة تصلي من أجل رفع الوباء
قال القس باخوم مكرم، كاهن كنيسة الشهيد مار جرجس للأقباط الأرثوذكس بقرية القارة التابعة لإيبارشية نجع حمادي، إن الكنيسة القبطية تُصلي من أجل الوباء، حيث نردد في صلوات القداس "نجنا كلنا من الغلاء الوباء والفناء والجلاء وسيف الأعداء ومؤامرة الشياطين وشر الحريق والغرق". 
 
وأكد "مكرم" خلال تدوينه له، السبت، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الكنيسة من المفترض بأنها تهتم بالتوبة والحياة الروحية. 
 
وأوضح "راعي كنيسة مار جرجس" إن الكنيسة هي ممتدة من حياة المسيح الذي يهتم بالجسد والنفس والروح، ولفت إلى أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تهتم بالصلاة من أجل كل شيء رغم التقدم والتكنولوجيا والاختراعات والعلم يقف أمامه عاجز.