Advertisements

راعي الكنيسة الخمسينية بأسيوط : احذروا الوباء والتزموا منازلكم

بوابة الفجر
قال القس ممدوح توفيق، راعي الكنيسة الخمسينية بأسيوط، إن الله قد سمح في القديم ببناء برج بابل الذي جمع البشر ليلقي ترنيمة واحدة، لافتًا الي أن الكاهن الله ملكي صادق ملك سليم والذي علم ابونا ابراهيم بأن يصنع الخبز والخمر سر( الافخارستيا) في المسيحية، كما علمه كيف يعطي العشور للفقراء ( الذكاة).

جاء ذلك خلال كلمته في عظته التي القاها، اليوم الأربعاء، بعنوان " انا الرب شافيك"، وذلك بالبث المباشر بدون حضور شعبي، وذلك طبقًا لقرارات غلق أبواب الكنائس للحد من التجمعات خشيتًا من إنتشار فيروس كورونا المُستجد.

وأوضح أن ملكي صادق يطلق عليه ليس له بداية ونهاية لانه اصبح كاهن الله العلي الذي تشبه فيه السيد المسيح له كل المجد.

واستطرد قائلًا: إن السيد المسيح قد روى بأن هناك شخص يهودي كان نازلًا الي اريحة في مدينة اورشليم فتقابل مع لصوص فنهالوا عليه ضربًا مبرحًا ثم تركوه مجروح بين حي وميت، لافتًا اليه أحد اللاويين ونظره عليه وتركه وغادر، ثم اتى اليه أحد الكهنة اليهود ونظره اليه ثم تركه أيضًا ومضى، حتي إن جاء أحد السامريين فحمله واخذه وأواه وعالجة، مشيرًا إلي أن السامريين لا يقبلون اليهود وإن العداء كان بين الشعبين ولن تكون هناك تطبيع بينهما.

ولفت الي أن السيد المسيح قد قصد من قصة الرجل المجروح كمثلًا؛ من هو قريبًا امام الله هل الكاهن اليهودي الذي ترك الشخص بين الحياة والموت أم السامري الذي أواه وانقذه؟.

وأضاف راعي الكنيسة الخمسينية أن العالم كله مازال يُحظر من خطورة فيروس كورونا علي البشر، لافتًا الى أن النبى اليشع الذي قد رفع الصلاة في زمن الأوبئة ولن يٌهاب.

وأكمل: أن في هذه الايام رغم التحظيرات المشددة من الدولة بالاتزامنا في المنازل رغم أن هناك أشخاص قد فقدوا عزيزًا لديهم، ولكن لابد أن نلتزم بارشادات الدولة للحد من إنتشار وباء كورونا، طالبًا من الله بأن يرفع عنها هذا المرض حتي أن تعود الحياة الي طبيعتها.

واختتم قائلًا إن هناك دول قد أعادت الحياة الي طبيعتها؛ لكن لا أريد من الدولة بأن تتسرع بفتح جميع المنشأت والمصانع في البلاد إلا بعد ترتيب مدروس بدقة.