Advertisements

"عربية البرلمان": رؤية السيسي تجاه ليبيا تلقى ارتياحا من الأوساط السياسية

النائب أحمد فؤاد أباظة
النائب أحمد فؤاد أباظة
أشاد أحمد فؤاد أباظة، وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، برؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن الأوضاع داخل ليبيا وتأكيده على موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والمتمثل في ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها بالإضافة إلي الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية الليبية وأن استقرار دولة ليبيا الشقيقة يعد من أهم محددات الأمن القومي المصري.

وأكد "أباظة" فى بيان له أصدره اليوم الأربعاء، أهمية القضايا التى تناولها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك بمشاركة "دنيس ساسو نجيسو"، رئيس جمهورية الكونغو ورئيس المجموعة، ورئيس جنوب أفريقيا، وكذلك ممثلى رئيسي الجزائر وتشاد، فضلًا عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، وممثل عن سكرتير عام الأمم المتحدة.

كما أشاد النائب، بتأكيد الرئيس السيسى على أهمية إيلاء مكافحة الإرهاب في ليبيا أولوية خاصة من قبل الجانب الأفريقي، لما يمثله من تهديد لاستقرار وأمن دول الجوار الليبي والقارة الأفريقية ككل، مؤكدًا في هذا الصدد أن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية أو الأطراف التي تدعمها مهما كانت الظروف، وايضا تأكيد الرئيس السيسى على مساندة مصر لجهود الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية وأهمية تحقيق التكامل والاتساق بين الجهود الأفريقية والأممية والدولية في ليبيا فضلًا عن ضرورة التنسيق بين الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بشأن جهود حل القضية الليبية في ضوء أنها تعد قضية عربية أفريقية بالأساس.

وقال عضو مجلس النواب، إن رؤية الرئيس السيسى لقيت ارتياحا كبيرا وواسع النطاق لدى جميع الأوساط السياسية داخل ليبيا والشعب الليبى الشقيق، معربا عن أمله فى أن يلتف الشعب الليبيى حول الجيش الوطنى الليبيى بقيادة المشير خليفة حفتر وجميع القوى السياسية الشرعية الليبية لمواجهة الأطماع الاستعمارية من النظام التركى الإرهابي ممثلا فى سلطان الدم والإرهاب رجب.طيب اردوغان وحتى يتم تحرير ليبيا من دنس ورجس الإرهاب والإرهابيين.