Advertisements

برلماني يطالب ببروتوكول للعمل في المصانع بعد التعايش مع كورونا

النائب طارق متولي
النائب طارق متولي
أكد النائب طارق متولي، نائب السويس وعضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أنه لا يوجد سبيل في الوضع الحالى إلا عودة المصانع للعمل بكامل طاقتها الإنتاجية والتعايش مع فيروس كورونا مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتباعد الاجتماعي، مع عودة الاقتصاديات الدولية للفتح الجزئي، بعد أن قدرت خسائر كورونا الاقتصادية تتخطى 3 ترليونات دولار عالميا.

وأشار متولي في بيان له، اليوم الأربعاء، إلى أن التحديات التى تواجه القطاع الصناعى غاية فى الصعوبة، نظرًا لمضاعفة الأعباء عليها نتيجة ضعف حركة المبيعات ودفع أجور العاملين، فالقطاعات الصناعية تجمدت مبيعاتها بسبب توقف الحركة التصديرية مثل قطاع الصناعات الهندسية والملابس الجاهزة، والتعايش مع الأزمة سيعيدها للعمل مجددًا.

وأوضح أن أبرز إجراءات السلامة التي يجب اتباعها بالمصانع تتمثل في تعقيم السيارات التي تنقل العاملين، والكشف الطبي على كافة العاملين، وقياس درجات الحرارة لكل عامل أو فني قبل دخوله إلى خطوط الإنتاج، كأحد وسائل التأمين الخاصة بالمنتجات، ويستحسن الاستعانة بطبيب ليكون متواجد بصورة مستمرة داخل المصنع، وإجراء الكشف على المتواجدين بالمصنع.

وطالب عضو مجلس النواب، المصانع بإعادة هيكلة نظام العمل لديهم لتقليل عدد العمالة فى كل وردية إلى أقل عدد ممكن، خاصة إذا كان مكان تواجد العمالة ضيق مع مراعاة الإجراءات الاحترازية اللازمة.

كما طالب النائب بتكثيف الرقابة من قبل الجهات المختصة على المصانع والعاملين بها للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية حفاظا على صحة وحياة العاملين، حتى يتمكن مجتمع الأعمال من الحفاظ على تلك العمالة وتخرج مصر من الأزمة.بأقل الأضرار الممكنة، حيث إن العنصر البشرى أهم عناصر منظومة الإنتاج


اقرأ أيضا.. 720 إصابة جديدة بـ"كورونا"

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، خروج 302 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3742 حالة حتى الأمس.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة، إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا "كوفيد-19" ارتفع ليصبح 4275 حالة، من ضمنهم الـ 3742 متعافيًا.

وكشف عن تسجيل 720 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وأضاف أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 13484 حالة من ضمنهم 3742 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و659 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.