Advertisements

الغضبان: بورسعيد تسجل أعلى معدل للإصابة بكورونا

أرشيفية
أرشيفية
وجه اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، كلمة للأهالي، خلال بيان، بعد ارتفاع وتيرة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، من الحالات اليومية التي تم رصدها ووصلت الثلاثاء، إلى أعلى معدل لها، حيث بلغت ١٨ حالة. 
 
وقال المحافظ: "أبنائي وأخواتي وأهلي ابناء بورسعيد الأعزاء حققنا سويا خلال السنوات الماضية تحت قيادة السيد رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، العديد من الإنجازات غير المسبوقة على أرض بورسعيد جعلتها قاطرة التنمية في مصر، كما تجاوزنا سويا تحديات كبيرة، وفي هذه المرحلة الحرجة نحن أمام تحد جديد يواجه العالم كله وهو فيروس "كورونا" المستجد".  
 
واستكمل قائلا: "بالفعل نجحنا معا خلال مرحلة مضت في الوصول بإجمالي أعداد المصابين بالفيروس المستجد ببورسعيد إلى الرقم "صفر"، إلا أن الإهمال والسلوكيات والعادات الخاطئة التي يقدم عليها البعض تسببت في زيادة أعداد المصابين بالمحافظة مرة أخرى، وصلت ذروتها اليوم إلى ١٨ حالة وقبلها ٩ حالات وسبقها ١٥ حالة رغم الجهود التي تبذلها كافة أجهزة المحافظة والتزام شريحة عريضة من المواطنين بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد".  
 
وأكد محافظ بورسعيد، أنه من بين السلوكيات والعادات الخاطئة التي جرى رصدها الأيام الماضية زحام الأسواق وتجمعات المواطنين في عدة مناطق متفرقة بأحياء المحافظة وغيرها من السلوكيات والعادات التي حذرنا منها مرارا.  
 
وجدد المحافظ مناشدته للأهالي، بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، من خلال البعد عن الزحام، ارتداء أدوات الوقاية، ترك مسافات آمنة بين الأشخاص بعضهم البعض، واستخدام المطهرات، وعدم الزحام والتكالب على الأسواق، واتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية في كافة المنشآت، والنزول من المنزل للعمل أو الضرورة القصوى فقط، والتوجه إلى المستشفى أو الاتصال بالأرقام المعلنة فور الشعور بأي أعراض للفيروس، وعدم الاستهتار والاقدام على سلوكيات وتصرفات تضر بكم وبأسركم ووطنكم.  
 
واستطرد قائلا: "كلي ثقة في قدرتنا سويا على تجاوز تلك المرحلة الحرجة، وتقليل أعداد الحالات الايجابية والعودة للرقم "صفر" مرة أخرى، وتمنياتي لكم جميعا بكل خير وصحة ولمصرنا الغالية بمزيد من التقدم والأمن والأمان تحت قيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية".