Advertisements

أول تحرك برلماني بشأن خطورة تزاحم المواطنين أمام مستودعات أسطوانات الغاز

بوابة الفجر
تقدمت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير البترول، بشأن تزاحم المواطنين أمام مستودعات اسطوانات الغاز بالمناطق الشعبية وخطورة ذلك على زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا.

وأوضحت عطوة، في طلبها، أنه في ظل اتخاذ الدولة الإجراءات الوقائية الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، ومحاولة السيطرة على أماكن التكدسات والازدحام والتجمعات، تظهر يوميا مشاهد طوابير المواطنين أمام مستودعات أسطوانات الغاز لشرائها بأسعار مخفضة، وذلك بالمناطق الشعبية.

وأشارت إلى أن مستودعات أسطوانات الغاز تشهد تزاحم كثيف من قبل المواطنين، لا سيما مع اقتراب عيد الفطر المبارك، ووجود عدد كبير من المواطنين أمام تلك المستودعات دون اتخاذ أي من إجراءات الوقاية لمكافحة فيروس كورونا، من قبل القائمين على المستودع، فالجميع يعمل بدون كمامات أو قفازات.

وأكدت أن هذا سيساهم في زيادة معدل الإصابات بالفيروس، وزيادة فرص انتقال العدوى، لا سيما وأن المواطنين يصطفون أمام المستودعات دون أخذ احتياطات السلامة بالنسبة لترك مسافات تباعد بين كل مواطن والآخر، والاختلاط المباشر والاحتكاك باليد.

وتابعت: "على الرغم من أن شركة بوتاجاسكو، تقوم بتعقيم جميع اسطوانات البوتاجاز داخل المستودعات الرئيسية بالشركة وهذا قبل تداولها للمواطنين حرصًا منها علي سلامة المواطنين، فهذه الجهود يتم اهدارها بمجرد فتح أبواب المستودعات للمواطنين، وتزاحمهم بطريقة سلبية تتنافى مع كافة إجراءات السلامة والوقاية".

وطالبت بتوفير كافة احتياطات السلامة والوقاية داخل المستودعات، والمحافظة على مسافات التباعد، وإيجاد آلية لمنع تزاحم المواطنين، وتواجدهم بالاكتفاء بتسليم الاسطوانات للموزعين ويتم توصيلها للمنازل بسعر موحد حتى لا يتم استغلال المواطنين.


وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، خروج 302 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3742 حالة حتى اليوم.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا "كوفيد-19" ارتفع ليصبح 4275 حالة، من ضمنهم الـ 3742 متعافيًا.

وأكد تسجيل 720 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وأشار إلى أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضح أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 13484 حالة من ضمنهم 3742 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و659 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.