Advertisements

للمرة الثانية.. أوبر تسرح عدد 3000 موظف من الشركة

أوبر
أوبر
أعلنت شركة أوبر عن تسريح 3000 موظف من الشركة منذ بداية مايو 2020 الجاري، ويأتي هذه القرار بعد أقل من أسبوع على قرار شركة أوبر الأخير القاضي بتسريح 3700 موظف.

وأعلنت الشركة أيضًا عن توجهة لإغلق45 مكتبًا تمثيلًا لخدماتها التي مازالت تحت الاختبار والتي لا تمثل بطبيعة الحال مركزًا خدماتيًا نشطًا، بحسب صحيفة "وول ستريت" الأمريكية.

وفي التفاصيل، قام المدير التنفيذي لأوبر دارا خسروشاهي بإرسال بريد إلكتروني إلى طاقم موظفيه، موضحًاالتغيرات الجديدة التي ستطرأ على استراتيجة الشركة بعد الخاسرة الكبيرة التي تلقتها خلال الربع الأول من العام بسبب الجائجة الفيروسية كوفيد-19.

وجاءت النتائج المالية للربع الأول من العام 2020 بخسائر مالية تكبدتها الشركة تعد هي الأكبر بالمقارنة مع السنوات الثلاث الماضية لنفس الفترة؛ حيث بلغت الخسارة 2.9 مليار دولار بسبب تراجع تحركات ونشاطات المستخدمين وعملاء أوبر في ظل حالة التقييد الكبيرة التي تفرضها الدول لمجابهة كورونا.

أما من ناحية معاناة الشركات الخدماتية بشكل عام وسوق النقل التشاركي فإن أوبر ليست الوحيدة بين الشركات الكبرى التي ضربتها عاصفة الكورونا، فقد قامت شركة Lyft هي الأخرى بتسرح 1000 موظفاًَ أي قرابة 17% من إجمالي طاقمها العامل، فيما قامت شركة Airbnb بالاستغناء عن 25% من مجموع موظفيها.