Advertisements

حكاية أغنية.. "الصيام مش كدة" صورت بداية ظهور الألوان في التليفزيون.. وهذا سر نجاحها

بوابة الفجر
حكاية أغنية اليوم مع أشهر ثنائي في السينما المصرية وحققا نجاحًا كبيرًا مع بعضهم البعض، وهم فؤاد المهندس، وشويكار، في "الصيام مش كدة".

بدأت الحكاية بسب غيرة الفنانة شويكار، على زوجها فؤاد المهندس، بعد إطلاق الأغنية الأولى التى شارك الشحرورة صباح، فيها وحققت نجاحًا كبيرًا.

مزيج من الدراما والغناء جسدها الثنائي في دويتو مدته عشر دقائق فقط كانت مدة كفيلة بتجسيد شعور الصائمين أثناء فترة الصيام، وتصوير واقعي لما قد يحدث من حوارات بين الزوج المصري وزوجته.

كانت هناك مخاوف من عدم نجاحها في بداية الأمر لأنه كان يسبقها أغنية شبيهة لها وهي "الراجل دة هيجنني" التي غناها فؤاد المهندس، مع صباح، والتي نجحت نجاحًا ساحقًا

أثار مخاوف البعض من فشل التجربة إذا تم تكرارها، ولكن ما حدث هو العكس، تم تسجيل هذه الأغنية بتكليف من الإذاعة والتليفزيون.

وصورت في بداية ظهور الألوان في التليفزيون في الفترة بين 1977 و1985 وهي الفترة التي تولت فيها الإعلامية تماضر توفيق، رئاسة التلفزيون المصري.

وسر نجاح "الصيام مش كدة" حديث شويكار، ع فؤاد المهندس، قائلة: "ما كان يجري في شرايين فؤاد المهندس، ليس دمًا، إنما بهجة وعشق لتمثيل غرق فيه منذ طفولته ليصبح بحق أستاذ الكوميديا".

وقال الملحن حلمي بكر، عن الأغنية: "قمنا بتقديم الأغنية على شكل ساخر من حجج الرجل ومشاجراته اليومية مع زوجته فى رمضان لتكون شكل جديد للاحتفال بالشهر الفضيل بعيدًا عن الأغانى التقليدية".

أغنية "الصيام مش كده" من كلمات حسين السيد، ومن ألحان الموسيقار الكبير حلمي بكر، واخرجها رشاد عبد الغني، وأنتجها التليفزيون المصري