5 فتاوى مهمة بشأن صلاة العيد

صلاة العيد
صلاة العيد
Advertisements
مع اقتراب عيد الفطر المبارك، بدأت عدة فتاوى تخرج للنور بشأن إمكانية تأدية صلاة العيد في المنزل بسبب الظروف التي يمر بها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، ولم يتم التوصل للقاح حتى الآن يقضي على الوباء.

وحسب آخر الإحصائيات الرسمية التي خرجت من الدول المختلفة حول العالم بكافة القارات، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 4.63 مليون حالة، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين 1.68 مليون حالة، فيما كان عدد الوفيات أكثر من 311 ألف.

وفي مصر، بلغ إجمالي عدد الحالات حتى مساء السبت 11.719 حالة من ضمنهم 3.526 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، فيما بلغت عدد حالات الوفاة 612 حالة.

وفيما يلي يرصد "الفجر" أبرز الفتاوى التي صدرت بشأن صلاة عيد الفطر سواء في مصر أو الدول الإسلامية:

- دار الإفتاء المصرية أكدت أن صلاة العيد في المنزل "جائزة شرعا"، ويمكن تأديتها بنفس الطريقة المعتادة ودون خطبة، في ظل غلق المساجد وتعليق صلاوات الجماعة بسبب انتشار فيروس كورونا.

- هيئة كبار العلماء بالأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أكدت أيضا أنه لا مانع من تأدية صلاة العيد في المنزل بسبب الإجراءات الوقائية المتبعة في أزمة كورونا، وقالت الهيئة في فتواها: "إذا صلى الرجل بأهل بيته فيقتصر على الصلاة دون الخطبة، مؤكدة أنه إذا صلى المسلم صلاة العيد منفردًا أو جماعة بأهله في بيته، فإنه يصليها ركعتين وبالتكبيرات الزوائد، وعدد التكبيرات الزوائد سبع في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام، وخمس في الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية".

- مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أكد أن جمهور العلماء اتفقوا على جواز صلاة العيد في البيوت عند وجود مانع أو عند فواتها، مما يسمح بتأديتها في المنزل بسبب غلق المساجد كإجراء لعدم تفشي فيروس كورونا.

- اللجنة الوزارية للفتوى فى الجزائر قررت أن تقام صلاة العيد بالمنازل جماعة أو فرادى، وأضافت اللجنة أن صلاة العيد تقام بين أفراد الأسرة الواحدة.

- الجمعية الفقهية السعودية، أجازة صلاة العيد في المنازل دون خطبة، بسبب ظروف جائحة كورونا.