Advertisements

اتهام جديد لتطبيق TikTok بانتهاك خصوصية الأطفال وتعريضهم للخطر

TikTok
TikTok
قدم ائتلاف مكون من 20 مجموعة، من ضمنهم حملة من أجل طفولة خالية من التجارة ومركز الديمقراطية الرقمية، شكوى أمس الخميس إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC)، قائلاً إن TikTok يقوم بجمع معلومات شخصية من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا بدون موافقة الوالدين.

وقال الائتلاف في بيان صحفي، أنه من السهل جدًا على الأطفال استخدام TikTok دون موافقة الوالدين، حيث يمكنهم التسجيل باستخدام تاريخ ميلاد زائف لاستخدام النسخة الكاملة من التطبيق، "مما يعرضهم لخطر الاستخدام التجاري للبيانات بواسطة TikTok والاتصال غير الملائم مع البالغين".

وأوضح الائتلاف أن TikTok يستخدم البيانات التي يجمعها من مستخدميه، مثل موقعهم، ومحتوى رسائلهم ومقاطع الفيديو التي يشاهدونها، لتحديد مقاطع الفيديو التي يعرضها لهم وللإعلانات المستهدفة.

وطلب الائتلاف من لجنة التجارة الفيدرالية التحقيق في الأمر وتوقيع غرامة على TikTok، وقالت اللجنة إنها تلقت شكوى في الآونة الأخيرة، لكنها لم تقدم تفاصيل.

ومن ناحية أخري قام TikTok بالرد على هذا الاتهام، قائلًا أنه يأخذ الخصوصية على محمل الجد ويكرس نفسه لضمان أن التطبيق آمن وممتع للمستخدمين.

يذكر أنه في عام 2019، دفعت TiKTok للجنة التجارة الفيدرالية غرامة 5.7 مليون دولار لجمع معلومات من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا، مما ينتهك قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت، وقامت الشركة بتعديل تطبيقها، بإضافة وضع مقيد للقصر.