Advertisements

تويوتا تتوقع "تراجع" أرباحها السنوية بنحو 80%.. تعرف على السبب!

تويوتا
تويوتا
توقعت شركة "تويوتا" موتور كورب، أكبر منتج سيارات في اليابان، تراجع أرباح تشغيلها خلال العام المالي الحالي 2020 الذي بدأ أول أبريل الماضي بنسبة 79.5% عن العام الماضي لتبلغ 500 مليار ين أي ما يعادل (4.65 مليار دولار) بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لتصل لأدنى مستوى منذ 9 سنوات.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، إلى أن المحللين يتوقعون وصول أرباح الشركة خلال العام الحالي إلى 1.8 تريليون ين مقابل أرباح قدرها 2.44 مليار ين في العام المالي الماضي.

كما ذكرت المجموعة اليابانية، اليوم الثلاثاء الموافق 12/5/2020، أنها تتوقع تراجع إيرادات مبيعاتها خلال العام المالي الحالي بنسبة 19.8% عن العام المالي الماضي إلى 24 تريليون ين، وهو ما يقل عن توقعات المحللين التي كانت 27.6 تريليون ين، كما تتوقع الشركة تراجع إجمالي حجم المبيعات خلال العام الحالي بنسبة 15 في المئة سنويا إلى 8.9 مليون سيارة، وفي الوقت نفسه لم تشر الشركة إلى توقعات صافي أرباح العام المالي الحالي بسبب حالة الغموض الناجمة عن الجائحة.

وقالت تويوتا أنه في حين من المتوقع تراجع سوق السيارات إلى أقل مستوياتها لتبدأ الصعود خلال الربع الحالي من العام، فإنها لن تتعافى تماما قبل النصف الأول من العام المقبل.

كان صافي أرباح تويوتا خلال الربع الأخير من العام المالي المنتهي في 31 مارس الماضي قد تراجع بنسبة 86.3 في المئة سنويا إلى 63.2 مليار ين في حين تراجعت أرباح التشغيل بنسبة 27.5 في المئة إلى 1ر384 مليار ين وتراجعت المبيعات بنسبة 4ر8 في المئة إلى 7.1 تريليون ين.

من ناحية أخرى أشارت وكالة بلومبرج إلى أنه في حين تم خفض التصنيف الائتماني لشركات السيارات في العالم بسبب جائحة كوفيد-19، فإن هذه الشركات تواصلت مع البنوك للحصول على قروض تبلغ 100 مليار دولار لمواجهة تداعيات الجائحة على الصناعة. وبدأت تويوتا مساع للحصول على تسهيلات ائتمانية بقيمة تريليون ين من البنوك اليابانية الكبرى في أواخر مارس الماضي.

وبحسب بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس جروب، فإن جائحة فيروس كورونا ستخفض أرباح تشغيل شركات السيارات اليابانية بنسبة 38% سنويًا خلال العام المالي الحالي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا